الثلاثاء، 19 أغسطس، 2014

قصايد ألشاعر يحيى عمر اليافعى

قصايد ألشاعر يحيى عمر اليافعى



لا يختلف اثنان بان الشاعر الكبير يحيى عمر اليافعى (ابو معجب)

اسس تراثا مشتركاً فريداً من نوعه بين دول الخليج العربى و اليمن بل بكل دول شبه الجزيرة العربية حتى يومنا هذا وذلك بما يتصف شعره بالعذوبة والسهولة والرقة والحكمة فقد غنى له اغلب فنانين الجزيرة العربية ..شاعر وفنان لاتكفيه مئات الصفحات للتكلم عن سيرته وشعره وفنه العريق ...تجدون هنا البعض من قصائده الجميلة اتمنى ان تحوز على رضاكم ...




المصادر :
* ديوان يحيى عمر اليافعى ..د على صالح الخلاقى
* محمد بن فارس اشهر من غنى الصوت فى الخليج..الجزء الثالث..للاستاذ مبارك العمارى
* بعض المواقع المهتمه بالشعر

* * * * *

يالله يـــاعـــالـــم الــمــســـتـــور
انــــــا اســألــــك يـاكـريـمــانــي

سـالـك بـحـق الـزبـور والـطـور

ســـــورة تــبـــارك وسـبـحــانــي

انت الذى فى العطاء مشكور

يا خالق الأنس والجانى

خلقتنى يوم نفخ الصور

حاشاك يا رب لا تنسانى

حاشاك لا تكشف المستور

ولا تسلط على شانى

يحيـى عمـر قـال يـوم الـنـور

من حين صادفت انـا الغانـي

عــدى عـلّــي لابـــس الـبـلـور

مـــن فـــوق هـرعــه وارمـانــي

وانا لمحته خفا مستور

فك الزِّراره وروانى

روانـــــي اكــعـــوب كـالـبــلــور

مــثـــل الـسـفـرجــل ورمـــانـــي

يا ليتنى بينهم مقبور

مابين ذا النهد والثانى

ويكون ذنبى بهم مغفور

فى جنة الخلد تلقانى

أشوف ذا الحورى المنظور

بنظرته ألف خلانى

فتان جاء من عيال الحور

نهب ثيابى من أبدانى

من أمس يا خل انا مضجور

أرجوك يا قرة أعيانى

أصبحت هايم كما العصفور

فارقت أهلى و أوطانى

هيمان بك واقمر عاشور

يا لوز يا سكر اعمانى

والختم صلوا على المشهور

المصطفى نسل عدنانى




* * * * *







الله يا مخضر أغصاناً يبوس

عساك تغفر خطايا من نسى

يحيى عمر قال عذبت النفوس

لمه لمه يا الغزال اليُفرسى

عذبت قلبي وقطعته بموس

من يوم تقبل بقامه شركسي

ذى قامته تُوس من عود البنوس

وان هز فوج الصبا يتنسى

والجعد لسود على أمتانه سلوس

مشركس أركس عذَب متدامسى

وحاجبه مثل ما ضوء الشموس

والبدر يمسى عليها حارسى

وأعيان حمراء كما جمر اللهوس

وحَوْمهن بالكبيدة يَلْعسى

والأنف خنجر لقطاع الرؤوس

بيد شاجع ذكى متقنسى

ومبسمه مثلما برق الغلوس

سقوا بها أطيان كانت يابسى

وأسنان بيضاء وقايسهن قيوس

سبحان من للأمور مُقايسى

والريق جَرْدان أو سكر نقوس

ولا خرج لا الشموس اتمسمسى

والعنق كالظبى بالشُمَّخْ نكوس

ما يشرب إلا من أطراف الحِسِى

والصدر ميدان للضُمَّر تروس

خيل ابن عباس كمن فارسى

وكعوب يشكين من جور اللبوس

من الذهب والحرير السُندسى

والخصر قبْضَه لمن عد الفلوس

مسكين من كان عاشق مفلسى

والعجز مركب فى الغبَّه يغوص

هذه السنه قد خرج من مدرسى

شاحن قرنفل ومن غالى الجنوس

والنوخذه فيه يرطن فارسى

سيقان بيضا جَلاها بالوروس

من فوق سفح القدم متهندسى

خليت أبو معجب الشاعر لعوس

يبات وحده ولا له مؤنسى

يا ليت يحيى على بابك يحوس

والا قميص البدن يتلبسى

وانا نظرته و عاده بالشموس

شموس ما فيه ليلا عسعسى

شفته عرفته وعانا بالرَّموس

لا نا نسيته ولا هو لى نسى

عروس يا نعم مالك من عروس

لا حد لمسها ولا هى تلمسى

والفين صلوا على خير الجنوس

على النبى ذى بقلبى ما انتسى







* * * * *




نبدع بك أدعيك يا الفرد الصمد

يا من على العرش تفعل ما تريد

يا من تفك المضايق والعُقد

ومُكسى الأرض فى ثوبٍ جديد

صلوا عدد كل ما الكاتب رَصَد

عالهاشمى ذى بذكره نستفيد

ما لاح بارق وما الراعد رَعَد

ما الحاج طاف الحرم فى يوم عيد

يحيى عمر قال وأمسى بالقهد

وبَيَّتْ النوم من عينه شريد

لو نامت الناس طرفى ما رقد

يا زين لَسْبَال منسوع الجعيد

حلفت ما أنساك يا زين الخرد

لو يعرضوا لى عدن والّا زبيد

والّا بلاد اللُّحيه للعند

والا المراسى محلات العبيد

أو خيرونى يَهَرْ وإلّا كَلَد

وساحل أبين وبندر بن فريد

نظره من الزين تكفينى وسَدْ

ما عاد أبَيْتْ أفرقه منى بعيد

بنيت له قصر فى قلبى أكِد

له قصر عالى وله خَلْوَهْ بريد

خمسة وعشرين قُدَّامه وَكَد

له سبعه أخوه وله أباً وسيْد

جوَّب عَلَىْ قال علمك يا ولد

علمك وخابر وما هو ذى تريد

وقلت يا الزين خلينا رَوَد

قد خيرة اليوم لَبْرَكْ من يصيد

وبعد حانق و سيَّرْ لى حّرّدْ

قال المحبه رضا ما هى زنيد

لى قصر عالى ومقسم فى البلد

ما ناش مطروح رَزْوَهْ عالجنيد

وبعد شهرين والحامى بَرَد

وان البصر لين أقفال الحديد

أوصيك بالصبر مَنْ شَلّه نجَد

من سار بالصَّبر يأوى مستفيد

وأحذر من إنسان يخلف لا وَعَد

كلامه النُص ينقص ما يزيد

وأمسيت أفكر وجَريت النّهد

صوب المحبه بيضعف كل جيد

والأرض لله ما دامت لَحَد

من عصر آدم وهارون الرشيد

صلوا عدد كل ما الكاتب رَصَد

عالهاشمى ذى بذكره نستفيد




* * * * *




يارب سالك بمن أركانه أربع

والخامس الفرض موجوبه على الواح

تغفر ذنوب الجمالي وارزقه أربع

أنت الذي عالماً في نية الواحد

قال الجمالي مفارق لي سنين أربع

لابد من ذا وذا يجري على الواحد

والآن قصة جرت لي من غواني أربع

طبع الغواني كذا هم يمكروا الواحد

من كان معه مال يأخذ يكرموه أربع

وصاحب القرش مامثله ولا واحد

وإن كنت ماتملك شي مذهبات أربع

ولايعرفوا اسمك ولاعاد يحسبوك واحد

يوم الخميس في ربيع صادفت أنا أربع

ملاح غزلان ذا سلطانهن واحد

رموا فؤادي بألحاظ العيون أربع

مرادهم يقتلوا أو ينهبوا واحد

ياناس وين اشتكي مظلوم من أربع

لاعاد بالشرع ينصف حق للواحد

وبعد أوصيك تحفظ لي وصايا أربع

أولهن النذل قربه ينقص الواحد

وثاني أوصيك تحفظ لي وصايا أربع

إن كنت قاعد فبين الناس كن واحد

وثالث أوصيك تحفظ لي وصايا أربع

احفظ لسانك ولاتهرج على واحد

ورابع أوصيك تحفظ لي وصايا أربع

القيل والقال مايعلو به الواحد

والختم صلّوا على أحمد كل حين أربع

وما تغنّت بلابل صوتهن واحد




* * * * *







من سبت أهيف مبرقع والحرس أثنين

بعده فلما التقيته سرت حيرانا

فقلت من أنت يا هذا الغزال الزين

شلّيت عقلى ومنك الأن خجلانا

لفت عليّا وجرَّد سيف أبو حدين

فقلت له قد قتلنى لحظ لعيانا

حواجبه جاذبه ترمى من الجنبين

وأعيان تشعل بناراً غير دنيانا

والأنف نصله فرنجى سيف أبو حدين

بيد شاجع وللفرسان طعَّانا

واسنان بيضاء مفلّج فاقت الخلقين

و الريق منه عسل صافى وجردانا

والعنق عنق الغزال مرصوص به عقدين

من الجواهر و ياقوتاً و مرجانا

والصدر بستان للأوعال ذى يغزين

زارع سفرجل وتفاحاً ورُمانا

والبطن طاقه حرير مثمنه ألفين

والخصر قبضه وفيه الوصف الوانا

والعجز مركب حميدى ساحن الجوشين

شاحن من المال يبغى ارض سيلانا

ساقين فضه عليه ركَّب الحجلين

واقدام مثل الحمام يدعس بلبنانا

يا ربنا تحفظه من كل حاسد شين

يسلم حبيبى ويبقى طول لزمانا

وأزكى صلاتى على ذاك الفصيح الزين

محمد المصطفى من نسل عدنانا







* * * * *







نبدع بك أدعيك يا الفرد الصمد

يا من على العرش تفعل ما تريد

يا من تفك المضايق والعُقد

ومُكسى الأرض فى ثوبٍ جديد

صلوا عدد كل ما الكاتب رَصَد

عالهاشمى ذى بذكره نستفيد

ما لاح بارق وما الراعد رَعَد

ما الحاج طاف الحرم فى يوم عيد

يحيى عمر قال وأمسى بالقهد

وبَيَّتْ النوم من عينه شريد

لو نامت الناس طرفى ما رقد

يا زين لَسْبَال منسوع الجعيد

حلفت ما أنساك يا زين الخرد

لو يعرضوا لى عدن والّا زبيد

والّا بلاد اللُّحيه للعند

والا المراسى محلات العبيد

أو خيرونى يَهَرْ وإلّا كَلَد

وساحل أبين وبندر بن فريد

نظره من الزين تكفينى وسَدْ

ما عاد أبَيْتْ أفرقه منى بعيد

بنيت له قصر فى قلبى أكِد

له قصر عالى وله خَلْوَهْ بريد

خمسة وعشرين قُدَّامه وَكَد

له سبعه أخوه وله أباً وسيْد

جوَّب عَلَىْ قال علمك يا ولد

علمك وخابر وما هو ذى تريد

وقلت يا الزين خلينا رَوَد

قد خيرة اليوم لَبْرَكْ من يصيد

وبعد حانق و سيَّرْ لى حّرّدْ

قال المحبه رضا ما هى زنيد

لى قصر عالى ومقسم فى البلد

ما ناش مطروح رَزْوَهْ عالجنيد

وبعد شهرين والحامى بَرَد

وان البصر لين أقفال الحديد

أوصيك بالصبر مَنْ شَلّه نجَد

من سار بالصَّبر يأوى مستفيد

وأحذر من إنسان يخلف لا وَعَد

كلامه النُص ينقص ما يزيد

وأمسيت أفكر وجَريت النّهد




صوب المحبه بيضعف كل جيد

والأرض لله ما دامت لَحَد

من عصر آدم وهارون الرشيد

صلوا عدد كل ما الكاتب رَصَد

عالهاشمى ذى بذكره نستفيد







* * * * *







يارب سالك بمن أركانه أربع

والخامس الفرض موجوبه على الواح

تغفر ذنوب الجمالي وارزقه أربع

أنت الذي عالماً في نية الواحد

قال الجمالي مفارق لي سنين أربع

لابد من ذا وذا يجري على الواحد

والآن قصة جرت لي من غواني أربع

طبع الغواني كذا هم يمكروا الواحد

من كان معه مال يأخذ يكرموه أربع

وصاحب القرش مامثله ولا واحد

وإن كنت ماتملك شي مذهبات أربع

ولايعرفوا اسمك ولاعاد يحسبوك واحد

يوم الخميس في ربيع صادفت أنا أربع

ملاح غزلان ذا سلطانهن واحد

رموا فؤادي بألحاظ العيون أربع

مرادهم يقتلوا أو ينهبوا واحد

ياناس وين اشتكي مظلوم من أربع

لاعاد بالشرع ينصف حق للواحد

وبعد أوصيك تحفظ لي وصايا أربع

أولهن النذل قربه ينقص الواحد

وثاني أوصيك تحفظ لي وصايا أربع

إن كنت قاعد فبين الناس كن واحد

وثالث أوصيك تحفظ لي وصايا أربع

احفظ لسانك ولاتهرج على واحد

ورابع أوصيك تحفظ لي وصايا أربع

القيل والقال مايعلو به الواحد

والختم صلّوا على أحمد كل حين أربع

وما تغنّت بلابل صوتهن واحد







* * * * *







يقول أبو معجب تعجب يا الذى مالك بصر

من عشقة البيض الغوانى ماتجى إلّا بالعسر

ما عشقه إلّا بالسياسه و اللطافه والبصر

ما هى لمن ينقش جبينه قال شوفنا نظر

ولا بتكبير العمايم هى وتصفيد العُصَر

إلّا لمن صرصر وقد صر الدراهم فى مصر

والآن ياقلبى تفكر خل تكشاف الصور

لا تفتح الباب مغلق وأنت مالك به بصر

وطبت فيما طبت شُف من لايحبك ما شكر

يشكرك فى وجهك وفى الغيبه يبحث لك حفر

مايستوى قلبك زجاجه والهلى قلبه حجر

با حُط صدرى فوق صدرك خشخشه والّا انكسر

ما صاحب الا يذكر الصاحب يلقى له خبر

مريت مستأمن ولا عندى من الفتنه خبر

ولا دريت الا بذا الخيَّال قدامى عكر

يلاعب المهره وقدامه ثلتعشر نفر

لفت الى اصحابه بعينه ذا يحيى عمر

حُطّوا عليه الدرسخانه لا تفكونه حَذر

وقلت انا يا سيدى ما بعد جرى منى ضرر

لا تفتح الباب المغلق وانت ما لك به بصر

الجيد اتبعه وأما الفسل ترّك لو نشر

إذا تكلم فى كلامه حبله الدونى قصر

وأزكى صلاة الله على أحمد سيدى خير البشر

ما غرد القمرى على الأشجار والماطر مطر







* * * * *




بسم الله اول كلامى فى الله

يا اهل الله قولوا معى شى لله

مالله الا جزيل الحمد

سبحانه كريم ما أعظم شانه

سلطانه من يقصده ما هانه

باحسانه ما يختلف بالوعدِ

يا مسكين الزم بحبل التمكين

قو الدين من قبل تنزل فى الطين

والتكفين بين الثرى واللحد

كن واثق الزم بحبل الخالق

هو الرازق يغفر ذنوب الفاسق

والعاشق ما له سوى الله يهدى

يحىى قال ياناس انا زاد الحال

كيف احتال من هجره دمعى سال

ما يحتال عزيز ذاك الهندى

بعد الان يحيى عمر شل الدان

فى الفتان هندى ملك هندستان

ما يهتان لله من ذا الهندى

سيد أهله فى الناس ما حد مثله

طاب اصله كم لى تمنى وصله

من جهله ما يوم جا لا عندى من صغره

حاضر باش هندى برابر شاباش ممتاز

مثل الشاش ابيض منقرش نقراش

عقلى طاش مسكين انا ما جهدى

هاويته من يوم انا لاقيته

ناجيته من يوم عينى رأيته

فى بيته يغلب وساعه يبدى يرفض

قلت اشرف هيا تفضل وأعطف

لا تقلف انزل ليحيي واطرف

ذا المُدنِف هايم بحبك وحدى

قال لى ناه ولا اعترف لى معناه لا

يا غبناه كم ذا يعذب مضناه يا قهراه

كيف اشناه ومسكنه فى كبدى

يا باباه نفسى لك الجلاّباه تستخدم لمنداة شخص ما

مصطاباه لوكان هى مِضراباه مشاجره

منهاباه كون الزمك فى يدى

قال اسمع صاحب شلوه قم اطلع

لا تمنع من العرب لا تفزع

لا تفجع هذه بلاد الهندى

جوب قال صبر كروه يارجال

كيف احتال ذا الحين زوجى وصال

والهال والجاريه ذى عندى

جى بكره شافعل لزوجى مكره

فى السكره نسمر ونرقد مره

فى الحجره واعوضك يا جندى

قلنا تم بكره يكون المختم

شانلتم ذلحين هات المبسم

شانطعم من ذا الرضالب الشهدى

يا الغانى اسقى محبك بانى

كن هانى وانظر لجسمى هانى

بك عانى عليك رادف نهدى

يا بختى لو كان ساعد وقتى

بك نأتى نسمر ونلعب عندى

فى بيتى شاجعل فراشك زندى

فى المنظر ياريتك لا تسكر

فى المسكر زبيب مثل السُّنكر

مستقطر وريح طيب رندى

قال لى اول زَقره معى لا تعجل

لا تجهل لابد لك ما تفعل

باتوصل الى مرادك ودِّى

كيف أسرح والقلب فيكك يطمح

ما يفرح إلا بوصلك تسمح

لاتجرح يا معضدى فى زندى

رد حِسَّك وقر بما فى نفسك

مد خمسك ومن عذابى بسك

قم إمسك حلوى وسكر قندى

ما شاقوت منك ولاذقت القوت

شافرتوت من مبسمك ذا الياقوت

والملتوت على مصفّى زبدى

آنعم لى ياقرط مذهب مجلى

من أجلى صاحب سلامه تجلى

قم هب لى كاسك يصفّى وجدى

دير الرَّاح على الصفا والأفراح

بالأقداح واسْقِ اللبيب المزَّاح

روحى راح من الجفا والصَّدى

خَفْ ربك واشفق على من حبك

ماعتبك يحيى مراده قربك

يسمر بك هذا الذى هو قصدى

ما قصدك تحرق حشا من ودَّك

خل صدَّك وأعطى لنا من شهدك

من خدك نقطف ثمار الوردِ

يا فتان حيطك بساكن عدنان

والفرقان والجاثيه و الدخان

لا تهتان روحى لروحك يفدى

من يسعد صلوا على ذا الأمجد

باهى الخد طه محمد احمد

ماغرد قمرى وحن الرَّعدِ







* * * * *



يقول أبو معجب تعجب يا الذى مالك بصر
من عشقة البيض الغوانى ماتجى إلّا بالعسر
ما عشقه إلّا بالسياسه و اللطافه والبصر
ما هى لمن ينقش جبينه قال شوفنا نظر
ولا بتكبير العمايم هى وتصفيد العُصَر
إلّا لمن صرصر وقد صر الدراهم فى مصر
والآن ياقلبى تفكر خل تكشاف الصور
لا تفتح الباب مغلق وأنت مالك به بصر
وطبت فيما طبت شُف من لايحبك ما شكر
يشكرك فى وجهك وفى الغيبه يبحث لك حفر
مايستوى قلبك زجاجه والهلى قلبه حجر
با حُط صدرى فوق صدرك خشخشه والّا انكسر
ما صاحب الا يذكر الصاحب يلقى له خبر
مريت مستأمن ولا عندى من الفتنه خبر
ولا دريت الا بذا الخيَّال قدامى عكر
يلاعب المهره وقدامه ثلتعشر نفر
لفت الى اصحابه بعينه ذا يحيى عمر
حُطّوا عليه الدرسخانه لا تفكونه حَذر
وقلت انا يا سيدى ما بعد جرى منى ضرر
لا تفتح الباب المغلق وانت ما لك به بصر
الجيد اتبعه وأما الفسل ترّك لو نشر
إذا تكلم فى كلامه حبله الدونى قصر
وأزكى صلاة الله على أحمد سيدى خير البشر
ما غرد القمرى على الأشجار والماطر مطر





يحيى عمر قال خل الحال مجمولا
بينك وبين الذى له العقل مجهولا
فلا تسمّع كلاماً جاك منقولا
وخل سترك وستر الناس مسبولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
اصبر وصابر وخل الصبر عاداتك
إرعى مودَّات من يِرعى مودَّاتك
ولاتحسر على قد فاتك
دِبر وفكر وخل العقل معقولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
ولاتحسر على الدنيا وما فيها
خلقت منها وباكر مرجعك فيها

ماقل منها يسد النفس يكفيها
ماتعلم إنك غداً فى التعش محمولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
الزم صلاتك ودينك واترك الوسواس
ورد طرفك لربك قبل قطع الياس
وحسن خلقك إذا جالست بعض الناس
تقول ماشى معى شرباً ومأكولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
اشكى على الله لاتشكى إلى مخلوق
ماينفعك آدمى لو كنت فى خازوق
يأتيك حُكم القضاء لو كنت فى صندوق
والخير والشر من مولاك منزولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
واستقبل الخير افعل خير والشر لا
لا بد بعد الصبر ما تشرب العسلا
للخير والشر كن ياصاح ممثلا
والضيق فى ساع يصبح عنك مجمولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
بوصيك بأربع خصال احذر تفرطها
تزيد نعمه وتشكر فضل نعمها
إن كنت عارف وعندك بعض فكرتها
تنال منها بلوغ القصد والسؤ لا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
الخصله الثانيه حذرك من الكبره
ترديك فى كل شئ وتكون فى حفره
تصبح معذب وتبقى للملا عبره
وعند ربك معذب يئس منقولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
الخصلة الثالثه احذر تكن كذاب
ولا مُراءٍ ولاسارق ولا سَبَّاب
تعبت نفسك وترجع من قفا لبواب
وعند ربك وعند الناس منعولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
الخصله الرابعه الصدق خيرة مال
ينجيك فى ساعة الأحوال يا رجَّال
وكل صادق فلا يخل عنه الحال
وكل ما قال عند الخلق مقبولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
اسمع كلامى وكن دوِّر لسعى الخير
اقنع برزقك ولا شى لك برزق الغير
رزقك ورزقه ورزق الماشه والطير
مكتوب فى ناصيه مفهوم معقولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
ولعاد تبخل على نفسك وتتبعها
وعندك المال واجد لا تعذبها
وان كان يدك خلى بالصبر أدبها
وخل قلبك بحكم الله مشغولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
وان تزوجت حُرمه لا تناقمها
تعطى وذاك العطا منَّك يسقمها
حسِّن لسانك بحسن المعرفه قمها
قدِّر وفكَّر بشكل العرض والطولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
إن كان طابت فطاب السعد مسكنها
انعم عليها بالاموال زكنها
وان كان خانت فاحذر لاتمِكِّنها
خذ غيرها ثانيه أحسن من الاولى
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
وان توليت فى بلده فاحميها
والطف بحق الرعيه لا تأذيها
واعدل بحكمك متى ما كنت واليها
ما تعلم أنك غداً فى الحشر مسئولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
وإن تقدمت فى قوم فسر فيهم
وكُن رؤوفاً عليهم لاتسيبهم
فى ساعة الضيق ما هذا تقريهم
وزادهم فوق زاد الرحل مرحولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
هذا كلام ابن يافع ناظم الاقوال
يحىى عمر المسمى الشائع الامثال
يا مسمع خذ كلامى فايده راس مال
احسن من الد والياقوت واللؤلا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
استغفر الله من ذنب ومن عمل
يارب الأرباب سالك تمحى الزلل
بحق طه محمد غاية الأمل
ومن عليه كتاب الله منزولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا




يحيى عمر قال دَلّونى عليك
قالوا لى إن الدّواء عندك يجد
عليك بالله ثم بالله عليك
عاده معك أو قد أرسلته لِحَد
جاوب على قال با سلم عليك
با عطيك أربع قبل فى كل خد
كم ذى قده دَيْنْ مكتوباً عليك
من موسم العام والثانى ورد
عند ابن صورى كتبناها عليك
والعبد هو ذى قبضتها و استعد
بابطّل العسكره واحرس عليك
وانت واجب تقرّب فى الوعد
جاوب على قال لى يا با عليك
ولا طعمته ولا لمسته بيد
فقلت والله لا اقلبها عليك
من المخا للحديده للجند
واحمل بيافع بنى مالك عليك
أهل الشَّنَعْ و البنادق والعدد
ماتدرى إلّا وهى حملة عليك
وأعرفك كيف هى حملة ولد
فقال يا يافعى بضحك عليك
كلامى امزاح ما هو بالعمد
الوعد بكره وانا واصل إليك
وكلما تطلبه عندى تجد
أنا عهدك ولا بكذبٍ عليك
ما حد مخالف على ما قد وعد
هذا ويا مصطفى صلى عليك
ما لاح بارق وما الرَّاعد رعد




يحيى عمر قال دمعى سال
ما تنظروا دمعتى ساله
لاهُمّ دُنيا ولا من مال
ماحد مخلد على ماله
ما شاقنى إلا قماش العال
زايد على بز بنغاله
أنا بحبك كما المأسور
أمسى وأصبح على بابك
على الجفا ما معى مَقْدور
كُلّى مهذّب من أسبابك
قد لى سنه فى ثلاث أشهور
أشاهد الموت بغيابك
مابى سوى طرفك القتال
يامن من لك أعيان قتاله
لاحول لاحول من ذا الحال
ما حد يخلى لحد حاله
ياراعى الحجل والخلحال
خلى ليحيى عمر حاله
يا جوز يا لوز يا محبوب
لا تحرم اليافعى وصلك
خِفْ راقب الله يا المحبوب
واشفق على الصب لا يهلك
خليت يحيى كما المَسْلوب
وانته بتلعب على مهلك
يا سُعد من هو بوصلك نال
يفعل على الحجل حجاله
لاحول لاحول من ذا الحال
ما حد يخلى لحد حاله
ياراعى الحجل والخلحال
خلى ليحيى عمر حاله
وبعد ذا الحين يا ناشر
إحْمل لى أبيات فى قرطاس
سلّم على سلوة الخاطر
ساج النظر طيَّب الأنفاس
وأدخل على الزين بالباكر
من قبل لاينظروك النَّاس
واستعلم البهكلى ما قال
عذب اللّمى مُحظى أسْباله
لاحول لاحول من ذا الحال
ما حد يخلى لحد حاله
ياراعى الحجل والخلحال
خلى ليحيى عمر حاله
قل له لمه ليش فى الزَّنه
تهجر محبك حياة الروح
والعشق لأهل الهوى سنَّه
باب المحبة لهم مفتوح
من يعشق الزين للجنه
والذنب لأهل الهوى مسموح
ولا تلومون يا عُزّال
لو همت فى حالى إقباله
لاحول لاحول من ذا الحال
ما حد يخلى لحد حاله
ياراعى الحجل والخلحال
خلى ليحيى عمر حاله
من حب يصبر على الحِراق
فى عشق راعى العيون السود
أما أنا خاطرى ما طاق
من فرقة البهكلى مفقود
لِنْ الهوى مذهب العشاق
ما حد عليه فى الهوى منقود
والهجر منه حبيبى طال
على من أشكى من إغفاله
لاحول لاحول من ذا الحال
ما حد يخلى لحد حاله
ياراعى الحجل والخلحال
خلى ليحيى عمر حاله
قد لى سنه فى سنه صابر
ما حَدْ صبر فى الهوى صبرى
حملت حمل الهوى جائر
فى عشقة البيض و الخضرى
واليوم بان الجفا ظاهر
قد أشهر الزين فى هجرى
آحين فى أح خلى مال
وأنا معى نفس ما ماله
لاحول لاحول من ذا الحال
ما حد يخلى لحد حاله
ياراعى الحجل والخلحال
خلى ليحيى عمر حاله
وصالك الجنه الخضراء
ونارك الصد و الهجران
لو كنت يا فاتنى تِدْرا
بحالتى يا قمر شعبان
أفعل لكم فى الحشا قَصْرا
وأبنيه مشاخص من الحمران
وأعطى ميه وأربعين مثقال
وألفين عسكر وخياله
لاحول لاحول من ذا الحال
ما حد يخلى لحد حاله
ياراعى الحجل والخلحال
خلى ليحيى عمر حاله
حًبَّكْ معى فى الحشا مخزون
ما انساك يا حرزى المُبهم
رميتنى سهم يا مضنون
من سهمكم بخت عاد أسْلَم
يا عاكف الفل و الحنون
أشفق على اليافعى وأرحم
يكون بيعه بلا دلال
وأكتب على الخد بسماله
لاحول لاحول من ذا الحال
ما حد يخلى لحد حاله
ياراعى الحجل والخلحال
خلى ليحيى عمر حاله
يا مير لبكار يا فنى
أنظر بعينك إلى المسكين
انك إذا شا تواصلنى
يادر عَلىْ بالجواب الحين
واشفق فديتك وارحمنى
قل لى جبا لجل أقل لك دَيْن
وأذوق من ثغرك السلسال
وفك لزرار وأقفاله
لاحول لاحول من ذا الحال
ما حد يخلى لحد حاله
ياراعى الحجل والخلحال
خلى ليحيى عمر حاله
يا الله يا حالى الخُضره
إرفق بمضناك لا تبخل
أورثت لى فى الكبد حسره
ترمى بحبك بطرف أكحل
قل لى وجب نعقد السمره
نذكر ليالى زمان أول
وحيد كيف الزمان أحوال
ما حد تبقى على حاله
لاحول لاحول من ذا الحال
ما حد يخلى لحد حاله
ياراعى الحجل والخلحال
خلى ليحيى عمر حاله




سلام يازين يا ميّاس يا احور
يازين كلّك حَلا يا سيد لِحْسانا
سلام ممزوج بالكاذى و بالعنبر
وبالشمطرى وما وردى وريحانا
وألفى صلاتى على احمد عِدْ ماكبّر
وما اسْجَعَ طير بلبل فوق الاغصانا
يحيى عمر قال انا صادفت فى البندر
ادعج مُدَلْمَجْ مهفهف دَعْج لعيانا
خرج من البيت الى البستان يتمخطر
ناشر قبا غالى القيمه واثمانا
قِدّمْت أسلم ودمع العين قد نثر
وبحت سرى وأبديت الذى كانا
لقيت عنده من الحبشه ثلتعشر
ينقشوا له جبينه بدر شعبانا
فقلت بالله ما بك يا ذهب اصفر
ياذى رقمت المشالى فوق الاوجانا
سالك بعمَّ وسورة نون والكوثر
وبالخواتيم وبالسجده ولقمانا




يا الله يا ذو الكرم والجود والفضلى
الله ربى فلا لى رب من دونه
وازكى صلاتى على احمد خاتم الرُسلى
على النبى واهل بيته ذى يطوفونه
يحيـى عمـر قـال طـول الـوقـت متسـلـي
لاالقلـب مشغـول عـاد النـفـس محنـونـه
لا همـنـي ديــن ولابــي فـقـد مــن اهـلــي
وان كـنـت مـديـون يـا كـم نــاس مديـونـه
بالله يـاأخــبــار منقولات مــــــن خـــلـــي
مـاهــو سواء لا يـحــرق قـلــب مضـنـونـه
ان قلت هو صديق يا قهرى ويا قتلى
وان قلت هو كذب خوف الناس يشنونه
صـغـيـر فى الـسـن جـنـنّــي وشــــل عـقـلــي
وعــادهـــا زادة امـــــه تــكــحــل اعــيــونــه
ويوم يقبل كما قرط الذهـب مجلـي
فــي كــل سـاعـه وهـــم بـالــدار يجـلـونـه
جعده حبيشي أدق واسود من الكحلـي
لا قام محلاه يذلحها على امتونه
واعـيــان حـمــرا بيلحـظـنـي بـهــن يـبـلــي
يــاغـــارة الله منها لــحــظــة اعــيــونــه
والانف خنجر سلب شاجع ولد قبلى
خنجر قديمى وله حدّين مسنونه
ومـبـســه بــــرق من لمزان مـتـعـلــي
يلصى شعـاعـه مــن المـشـرق يشوفـونـه
والعـنـق عـنـق الغـزالـه بـالـذهـب مـحـلـي
مـــن الـجـواهـر لـــه احـبـابــه بيـكـسـونـه
والـــصـــدر مـــيـــدان لـلـخــيــال مـتـســلــي
فيه البساتين تفاحه و ليمونه
والبطن سوسى حرير اخضر من الاصلي
واهلـه فـي الـرخـص مايـرضـوا يبيعـونـه
والعجز مركـب توصـل مـن قــدا دهلى
شاحـن بضـاعـه مــن الافــلاك مخـزونـه
خرجت بالعصر لا المسجد وباصلى
وانــــي بـبـاشــه مــعــه عـسـكــر يـزفـونــه
وقــلــت يـابــشــة الــغـــزلان وقـــــف لـــــي
بـعـطـيــك حـرفــيــن بـالـمـيــزان مــوزونـــه
جـوّب علـيّ قـال لا اصلـك كمـا اصلـي
بــا نـعـطـي الـعـز والـنـامـوس قـانـونـه
وقــلــت يـافـايــق الــغــزلان رخّــــص لــــي
بـســمــر مـعــاكــم وبـســمــع مـاتـقـولـونـه
وقال زعلان خايف يعلمون أهلى
يا من نزل لا منازلنا يذبونه
يحيى عمر قال ما حَد فى الهوى مثلى
إذا تعنَّيت جبت الوعل بقرونه
مسك بيدى طلعنا قصر متعلى
وجاب علكه وماوردى و صابونه
لو خيرونى بأرض الهند فى خلى
ومصر وارض العراق باليد مرهونه
ما اتخيَّر الا انت يا ذى نورك اتجلى
يا سيسبان الغناء و الناس يحكونه
حوطه بياسين ذى يقرون بالفجرى
وبالنبى المصطفى ذى هم يزورونه




يقول أبو معجب عجب يا عجب
النوم من الأعيان جنّب
حالى ضنى جسمى كِمِلْ يا عرب
قلبى مع الخُرَّد مُذَّب
العذب ذى مَسْكَنه بين القلب
باللول والفضه مقضب
أعيان قتاله وفيهن سبب
حُمْر الحَدَقْ نيران تلهب
والنُخْر خنجر حكّمه ذى شَطَب
خلاّ حدوده تِلقَط الحَب
وأسنان بيضاء مثل شخب الحلب
والريق مثل القند واطْيَب
الصدر فيه الشهر ما بعد غرب
ميدان لاهل الخيل تلعب
وكعوب مثل الليم واتحف وَلَب
السُمْسُمى منهن تِقطّب
لا جيت باتوهم عليهن ضَغَب
قد سألت أعْيونه وغبّب
والخضر لاهل الشمال أنقطب
نخشى عليه لا هب لزيب
العجز مركب فى خُضير الحدب
سارى وخلق الله تعجب
أفخاذ بيضاء صبهن الله صب
ما بينهن قُفل الملولب




يحيى عمر قال فى البندر سكن وجدى
وطاب لى مسمرى وأمسيت فى راحه
من يوم سيد الغوانى قد وصل عندى
يتمشقر الفل والكاذى وتفاحه
بسمر معك يارقيق الخد والقَدِّ
وأفرش لك الزل وفوق الزل طرّاحه
أدخل بك البحر تنظر مركب الهندى
تنظر خنانه وتتفرّج على الواحه
طعم العسل من شفاتك ابيض القندى
يشفى المحبّ المولع طب لجراحه
شم العرق من جبينه عطرما وردى
لو جيت با شم خده فاحت أرياحه
نهدك قرنفل وهذا الكأس فى يدّى
ماذا الجفا فيك مالك نفس سمّاحه
باأدخل بك الخن ياسيدى وأنا وحدى
وأغلق الباب وأقول ضاع مفتاحه
من جنب لا جنب بشرب الكأس نترّدى
مع الطرب يا محب فى الليل تمر قاحه
الله و شيخى عمر واليافعى جدى
دنيا الندم يا ندامى الخير فضّاحه
حطتك بطه وسورة قاف والرعدِ
من كل حاسد ومن كل عين فضّاحه




سلام يابدر شارق بحرها والبر
سلام ممزوج بالكافور والعنبر
سلام يهنأ جناب الناعس الأحور
سلام ياغصن فى وسط الحشا مغروس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
مساك الخير ألاَ يا باشة الغزلان
يافاعل المشقر الكادى مع الريحان
ارحم متيم رماه الشوق والهجران
كم لى تمنى وصولك ما قطعت اليوس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
ياغارة الله ما هذا الجفا فارحم
ارحم بمن فى هواكم حرَّم المَطْعَم
سالت دموعه على الأوجان تسكب دم
يمسى سمير الكواكب خاطره معكوس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
سالك بمن مثلك بالخلق والخلقه
تنظر بعين الرضا يا خِلْ والشفقه
كفى كفى ما بقلبى من لظى الفرقه
عليك بالله تحضر سمرة القنبوس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
جوَّبْ على قال ما هذا الكلام اسمع
أين الثرى والثريا أين شا نجمع
ما فايده فى التمانى يا فتى فارجع
خف راقب الله لاتعرَّض لقطع الروس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
فقلت شفنا زِكَيْن العقل والجدَّين
قومى حِراب العدا هم يافع الثقلين
والجد حِمْيَر فلا تغلط بقولة أين
أين الرياسه يدقوا قامزى مخموس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
والله والله لاغزُنَّك إلى قصرك
واشلَّك الليل نَهْبَه من وسط أهلك
وعَمَدت بك قصر عالى قط مايملك
فى غلب عالى وتمسى عندنا محبوس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
اطريح عليك العساكر بيمينك وأيسر
واسمر أنا و أنت مرَّه فى عُلا منظر
يامن حسدنا يموت الحاسد المفتر
ونحن فى أنس نجلى هَّمنا واليوس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
ياكامل الوصف يا ناشر على الأمتان
ياجَعْد مُكثف نظم باللول و المرجان
يابدر شارق بوجهك منصف شعبان
يامن لك أعيان حمراء أتْلَفَت انفوس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
الانف خنجر وريقه مثل ما السكر
والجيد شنبر وصدره تحت من مرمر
واكعاب أصغر من الفرسك وليم اصفر
فارجُم بحبَّه جَبا قُل ذه لبن لَبْعوس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
الخصر حلقه ذهب يا ريها باليد
والعجز به فلك شامر للسفر قد جد
وافخاذ صفرا عسى مابينهن نلحد
واسياق بيضاء ومن جلى الذهب مغموس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
عليك بالله يا بدر الدجى فاسمح
فاسمح بوصلك وحذرك يا الهلى تجنح
ما يدخل البحر إلا كل من يسبح
فانعم بقبله على ذاك خدَّك المأنوس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
ياجوز يالوز يامشمش وتين أخضر
يا خِلْ هات لى خبر يارازقى يا اصغر
من علمك هكذا تفعل بنا المنكر
ياقاسى القلب فارحم حالة المهْيوس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
قد كنت ياخل توفى من وفا مثلك
وان شى حصل منَّنا فالعفو من عندك
الحال والمال كلَّه ما ملكنا لك
فاحكم فأنت الحكم ياتاج فوق الروس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
ضحك وجوَّب وقال أبشر بوصلى ثم
لاننا ما عرفّك بك غرامى جم
جاد المُنى بالغنا زال العنا والهم
فقلت يحفظ عليك الحافظ القدوس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
والختم صلوا على احمد ما سجع قمرى
تغشاه والآل أصحابه أبى بكرى
وعمر وعثمان أهل المجد والفخرى
والبطل حيدر عليَّاً معدن الناموس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس




يا الله ياعالم جميع ماكان
ياللى لخلقك نعمتك مديمه
أذكر رسول الله نسل عدنان
نبى شَرَق نوره مع حليمه
يقول أبو معجب بعيد شعبان
قصة جرت لى فى المخا عظيمه
شفت القمر شارق بسطح روشان
والشمس فى الديوان مستقيمه
ناديت أنا بالصوت يا ابن علوان
عسى تكون سقطتى سليمه
ألفيت على عبد الأمير مرجان
وأرمى علىَّ محرمه بليمه
عرفت ان الوعد بوسط بستان
وفيه طفله جاهله غشيمه
خرجت ثانى يوم ليس سَهَّان
امشى ونا امْراكب على بهيمه
لما وصلت الى مكان بستان
مفروش من داخل قطف نعيمه
وفيه كرسى محتوى بقيطان
عليه صوره ما تجد بقيمه
قدمت الى عنده لفت بلعيان
مثل الصَّيانى صوبهن لزيمه
قال لى تدخل مكان سلطان
ولا تخاف القتل والهزيمه
قلت له جارك الله من التهوان
القتل أثبت لى من الهزيمه
أن شئت تقتلنا فبادر الآن
شُف قبضتى فى منيتك لزيمه
ضحك وهز الرأس قال لى كان
با سامحك فى الحجه الذميمه
ومد لى من مبسمه بفنجان
وقال داوى نفسك السقيمه
خرجت من عنده بقلب فرحان
كأّن قلبى قد لقى غنيمه
وأذكر رسول الله نسل عدنان
نبى شرق نوره مع حليمه




يحـيـى عـمـر قــال قــف يـازيـن
ســالــك بــمــن كــحــل أعـيــانــك
و شـكـلـك بالــحــلا شـكـلـيـن
وشـــكّ لـــولــــك ومــرجـــانـــك
مـــن عـلـمــك يـاكـحـيـل الـعـيــن
مــن ذا الـــذي خـضــب ابـنـانـك
يا راقم اليد والخدين
فديت حسنك واحسانك
وانت يا بارز النهدين
وقفت انا تحت روشانك
الــورد شـفـتـه عـلــى الـخـديـن
وهـــو مــطــرح عــلــى أوجــانــك
لي شهر في شهر فى شهرين
وانـــــــــا مـــنـــاظـــر لـبــســتــانــك
لا ذقـــــــت حـــبــــه ولا ثـنــتــيــن
ما شفت وردك ورمــانـــك
يا آح فى آح فى آحين
يا من جعيدك على أمتانك
حـمـلـت يــحــى عــمــر حـمـلـيـن
وصار تـعـبــان مــــن شــانــك
يا عسكر الشاش بوصفين
وأنت باشه عاى اخوانك
واهل الشوش والدَّرك ميتين
من غير عبدك وغلمانك
والخلق صفين فى صفين
تخرج تبارز بميدانك
والحسن معقود لك ثلثين
شلّيت زايد على أخوان
يــامــركــب الــهــنــد أبـودقــلــيــن
يــالــيــتــنــي كـــــنـــــت ربـــــانـــــك
با ادخل بك الشام و البحرين
واحمِّل المال فى خانك
والمصلحه بيننا نصفين
لا ربَّح الله من خان
لي قسـم فـي قسـم لـك قسميـن
وقــســم زايــــد عــلــى أخــوانـــك
يالـيـت لـــي فـــي حـيـاتـك ديـــن
با سير وأجــــــي عـــلــــى شـــانــــك
لو نقسم القرش و القرشين
سمحت بالدين من شانك
يا ريتنا الحجل فى الساقين
فضه مصفى بميزانك
ختم القصيدة بذِكر الزين
بُكْرَهْ نِقَيِّلْ بديوانك
عالمصطفى نذكره ألفين
ما ناح قمرى على أغصانك




قـــال الـفـتـى يـحـيـى عـمــر قـلـبـي تــــولاه الـطّـمــع
لى بالـعُـمُــر تـسـعـيــن لــكـــن قـلــبــي مـــــا اقـتــنــع
أيّـــام بـعــد أيّـــام يـــا قـلـبــي حـنـيـنـك مــــا انـقـطــع
ولا عـرفـنــا هـــــو تــخـــاذل مــنـــك أو هـــــذا فـــــزع
وقــال لــي يــا شـيـخ لا تـهـذي شبـابـك فــي جـــزع
لا شـــاب راســـك لا تحـاجـجـنـي وانــــا جاهل ورع
لا يختـلـف رايــك مـعـي نخـسـر وانــا ونـتــه سـمــع
حسبـك علـى الفنّـان ذي قـد قطَّـع اوصـالـي قـطـع
وإن غاب قطعها وان جاء ما اقتطع منها اجتمع
كـيـف اتفـيـد لاهــل يمـكـن مــن تكاسل مــا انـتـفـع
هــــذه طـبـيـعـة شـلّـهــا الانــســان سـمّـاهــا الــوَلَـــع
وذاك ذي فــــارق شـبـابــه سـمــى الــفـــن الــدّلـــع
والحكم للفتّـان يـا يحيـى شـف الـرّوح انخلـع
هو ذي أسـرنــي هـــاش عـقـلـي بـاعـنـي بـيــع الـسـلـع
هو ذي حرمنـي نــوم عيـنـي مــا سـمـح بـاربـع ســوع
ولا بـتـفّــاحــة مــــــن الـبــســتــان لــيــتـــه مـــــــا زرع
جـوب علـيّـا الـخـلّ قــال اثـبـت وجــودك يــا جــذع
الـنّــذل مــــا يـحـظــى بـحـبّــي لو دفــــع كم ما دفــــع
الـحــبّ شــــئ لابــــدّ مــنّــه فــــي حــيــاة المـجـتـمـع
ذي مـا يـذوق الحـب مـا ذاق الهنـا مهمـا جـمـع
الـحــب نـبــراس المـعـانـي مـــن خـــرج مــنّــه وقــــع
أصـبـحــت وايـحــيــى مـتــيّــم بــيـــن ربّـــــات الـنّــبــع
يهنـاك مـوت الحـب حتّـى عشـر موتاتٍ تبع
سبعـة مـكـاوي ذي كوى قلـبى عـلـى راس الـوجـع
وقـلــت لـــه والله لـــو يـصـنـع بيـحـيـى مــــا صــنــع
مـــا فـارقــه مـــدّة حـيـاتـي مـــا افـرقــه قـلـبـي مــنــع
ذي مــــا بـــــرَح ســيـــره وردّه كـلّــمــا ولّـــــى رجَـــــع
مـا بتركـه لــو يطـرحـوا يحـيـى عـلـى شـانـه نـصـع
والفين صلى الله غبى من شاع دينه وارتفع
على محمد ذى شهر سيفه على اصحاب البدع




يحيى عمر قال قمرى البان صوته شجانى
صوت المحبه عجيب
وكل ماناح ذكرنى بسالف زمانى
أيام دهرى خصيب
يادهر حملتنى من نائبات الزمانى
وشبت قبل المشيب
يشكى الغريب الذى بعدت عليه الأمانى
مسكين من هو غريب
طير الحمى حرك اشجانى وجدد أحزانى
على فراق الحبيب
فقلت ياطير خبرنى وخل امتحانى
ايش ذا البكى والنحيب
سلبت عندك وأنا بحماك محدٍ رعانى
مالاً و لا له رقيب
ياظبى لقمان يللى دوم ترعى الجنانى
تقطف ثمار النبيب
يارب سالك بطه و الجزر والمثانى
تدرك ضعيفٍ غريب
عسى الذى قد مضى يرجع يعود ثانى
والدهر معنا يطيب
يامنية القلب والمهجه بعادك ضنانى
شيبتنى قبل اشيب
قتلتنا بالهوى يانصلة الهندوانى
يا الخيزران الرطيب
عليك بالله يا من ذا بحبه بلانى
اشفق بحال الغريب
انت ضنينى وانت سلوتى والأمانى
والبخت لى والنصيب




يحـيـى عـمـر قــال لا بـنـدر عـــدن
وا مـركــب الـهـنـد لـيـتـك عـازمــي
تـجـمَّــل الــيــوم خــــذ زايــــد ثــمـــن
وشــــل عــاشـــق مــولـــع هـايــمــي
عاشق بُلي في هوى حُمر الوجن
يـفـطــريــنــي ولا انا صـــايـــمـــي
ثــلاثـــه اعـــــوام راحـــــة بــالــزمــن
بـالـهـنـد لا بــــرّدة راســـــي حــمـــي
الخمر لــي والـعـسـل لـــي والـلـبـن
فـي الرضـى شـل او فـي صارمـي
مــا عـاصـي الا تـوطــى لـــي ودن
ولا بــيـــقـــدم امــــامــــي قــــادمـــــي
والـلـيـلــه الـقــلــب يـتــذكــر وحـــــن
قـلـبـي وعـيـنـي وعـقـلــي حـاكـمــي
قاليـن يايحـيـى ان عــا لــك وطــن
حيث الوفاء والكرم باسمـه سمـي
فقـلـت يـالـيـت انـــا فـــوق الـمــزن
باطيـر واهبـط علـى حيـد اصيمـي
بــا داوي الــروح مــن جـــو الـيـمـن
مــنّـــه عــلاجـــي ومــنّـــه بـلـسـمــي
يافـع حـلالـي لــه الـوجـه الحـسـن
حـــلاوة اسـمــه حـــلا يـمــلأ فــمــي
وكـيــف بـنـسـاه حـبــه قـــد ســكــن
داخــل فــؤادي ويـجـري فــي دمــي





يا الله يا رحمن أنا سالك بَلَمْ نشرح وتب
والتين والزيتون والسجدة وطه واقترب
ياحى ياقيوم سَلِّمنا من آفات الحَنَب
وألفين صلى الله على أحمد عد ما الكاتب كتب
يقول أبو معجب لقيت اليوم سلطان العرب
لابس قبا تركى ومَسْح أخضر مطرز بالذهب
والحجل خلخال والبونى ملى صدره حزب
تقول ذا المهدى خرج بالجيش لا بر العرب
خرج يهوش الناس بالبندر ولا هاب التعب
عاده حمق سكران شارب كأس من خمر الغضب
راكب غزيل أشقر مُحَجَّلْ كلما رَنَّح وثب
قرَبْتْ أسَلَّم قال لى من أنت من أى العرب
فقلت من يافع بنى مالك مُجَلَّين الكرب
يحيى عمر أسمى مولَّع همت فى بحر الغبب
ساهن وصالك ياحياة الروح قد لى من رجب
واليوم هذا عيد حق الله هب لى ما وجب
قبله على خدك خفيفة دَيْن ما فيها طلب
فقال لى رُحْ توكل فى عمار الله وهب
شوف الحِِيَلْ تجزع على غير وركّاز الخشب
وقلت له والله يا سيدى عجب حد العجب
ما بيننا صُحبه قديمة ما أسرع الحال إنقلب
قل لى وكلمنى صراحة ويش ذنبى والسبب
ولكم آنصبر على فعاك لما يحصل أدب
ومن صبر نال المغلس والسفرجل والعنب
المستعان يا ناس أنا قلبى تكمَّل و اغتلب
من عشقة الفنان سيد الناس غالى فى النسب
أخضر رشيق القد له قامه كما رمح الأدب
العشق هو فتنه و محنه للمزوج و العوزب
هو ذى سلَب عقلى وخلّانا مسمَّر فى التعب
لا ما الهوى والشوق ماحرك شجن عود الطرب
ولا سجن يوسف بمصر القاهره من غير أدب
قال الفتى الشاعر قليل اليوم من يرعى الصحب
ضاع الوفاء والجود فى ذا الوقت ياأهل الأدب
لا تصحب المنَّان يضحك لك وفى قلبه لهب
يعاهدك بالله ويخلف لك وساعه وانقلب
لا تساير الجربان تستعدى ويأتيك الجرب
وأحذر أبو وجهين والثانى وثالث فى المسب
ولاتبيح سرك ولا تفتح على نفسك سبب
لاتزرع الياقوت يا مغرور فى جربة صلب
هذا فعال الوقت و الدنيا تروِّيك العجب




يا الله يامن عليه اتوكله
خلائقك وانت خيرة من كرم
أنا أسألك فى حروف البسمله
تغفر ذنوبى ولا غيرك علم
وأزكى صلاتى على من فضله
رب السماء ختم رسله ذى ختم
يحيى عمر قال مَحْسَنْ لوّله
زهره وذى ما بيقطفها ندم
ان لوّله كالسَّبوله لا اسْبَله
لا قد صفى حبها العارف يهم
والزهر ذى فوقه النوب أزجله
لا قد عم عالصبح ريحه عدم
والعمر من ما عرف يستعمله
يبكى على أول زمانه لا هرم
ولا أعتوج غصن مهما عدله
لا قد قسى كيف بيقول استقم
ما انا سلى خاطرى ما قفله
من قد كُسِرْ خاطره ما يلتحم




يـقــول يـحـيـى عـمــر مـــن مـاتــه امّــــه تـقـنّــع
بـايطعـم المـر صـبِـر والـقـوت مــا عــاد ينـفـع
يـــا آح مــــن خـالـتــي خــلّــت فــــؤادي مــوجّــع
يـــا ربّـنــا نـسـألــك تــنــزل لــهــا مــــوت أفــجــع
يومـي وليلـي وطَــرف العـيـن مــا عــاد يهـجـع
لـمّــا الصّـمِـيْـل المـعـقّـد طُـــول ظـهــري بـيـقـرع
بــــا ودّع الـــــدّار ذي ســـــوّى ركــونـــه مــربّـــع
يـــا راس حَـيْــد المنـيـفـي قـــال يـحـيـى مــــودّع
يـــا مـسـقـط الـــرّاس دايـــم فـيــك قـلـبـي مـولّــع
مــطـــرح حـــلالـــي ذي بـــهـــا شـــامـــخ أرفــــــع
بــا ودّعــك يــا حـلالـي غـصـب والعـيـن تـدمــع
مـا دام شفـت البقـاء لـي فيـك مــا عــاد ينـفـع
ســرحـــت والـكــبــد حـسـيـتـه وقـلــبــي تـقــطّــع
والخـوف بـي زاد خوفـي مـن أبـي حـيـن يتـبـع
ثم قال يحيى عمر صادفـت ع (المَكْلَـه) اربـع
مـســجّــدات الـنّــبــع خـلــيــن عـقــلــي مــضــيّــع
الأوله مـنّـهــن خـيـلــة (عــلــي) حــيـــن تــربـــع
مــع الــوزع واالحـجـل بساق يـنـزل ويـطـلـع
والـثّـانـيــه مـنّــهــن بــنـــدق فــرنــجــي مــضــلّــع
يـقــرح وصــــاب الـنّـصــع ونـابـلــه مــــا تــرجّــع
والثّـالـثـه مـنـهــن مــثــل الـقـمــر حــيــن يـطـلــع
في ليلة النّصـف مـن شعبـان لـه نـور يسطـع
وحِــيــن صـادفـتـهـن ســوّيـــن شــكـــل الـمــربّــع
قـالـيــن لـــــي نـســالــك بالله وا يـحــيــى ارجـــــع
وكـــلّ واحده بوقف فــــي طـريـقــي وتـمـنــع
وقــلــت (يالخْـنـيَـمـي) تُـحْـضُــر مـعـيّــا وتــفـــرع
وقــــلــــت بالله اســألـــكـــن تـخـلّــيــنــي اجــــــــزع
قالـيـن الله مـعـك ذي مــن دعـــى لـيــه يـسـمـع
مـرّيـت انــا فــي سبيـلـي والـدّمـوع اربــع اربـــع
نـــار الـفــراق احرقـتـنـي حـيــن ودّعـــت الاربع
وقـلــت يـــا حـافــظ احفـظـهـن وتِـكــرم وتـشـفـع
وتكـرم الحـيـد واكــرم واد ( ضــول ) المـوسّـع
تُكَرُم جبل ( ضول ) والأشعاب والنّاس اجمع
لـهــم سـبـيـل مـــن جـاهــم بــــه الــبــرق يـلـمــع
يـحـيـى عـمــر قـــال يـالـيـت الـجـمـالـي مــــودّع
سـرحـت مـنّـك ومـنّـك مــن ســـرح لـيــك يـرجــع
رزقـــي عـلــى الله والارزاق مـــا شـــي بتـقـطـع
انــــا تـوكّـلــت ع الـمـولــى وارض الله اوســـــع
والجـيـد مــن شيـمـتـه يـقـطـع بنـفـسـه ويـشــرع
مـاشـي حــدا عــاد يحـنـب فـيـه يـبــزق ويـرقــع
ذكر النّبي كلّمـا القُمـري علـى الغصـن يسجـع
وكـلّ مـا الـنّــوب تـزجــل فـــوق لـغـصــان تــرتــع




يحيى عمر قال ميّاس القوام أقبل
من دار لى فى البستان يتنقل
واقف على الكأس ماشفته حبيى مل
وقلت له من شغوف الكأس لاتعجل
اشرب جبالك وهذا كأسك الأول
من خمرة شل الدان ياغانى
وخلنا نصطفى دنيا ندم حانى
ويامن حسدنا يموت الحاسد الشَّانى
جبا جبا لك من قلبى الهانى
اشرب جبالك وهذا كأسك الثانى
ماريت بعدك كذا كم يبحث الباحث
لكن والله مالى عندكم باعث
دلا دلا بى دلا بى لاتكن ماكث
ولاتكن لى على شرط الهوى ناكث
اشرب جبالك وهذا كأسك الثالث
اشرف عليَّا من الروشان لا الشارع
فقلت آنست حالى القامه الرَّافع
قد لى سنه فى سنه فى عشقتك ضايع
سبحان من ازلك من قصرك المانع
اشرب جبا لك وهذا كاسك الرابع
كفى كفاتك قتلنا طرفك الناعس
عقلى معك مابقى عندى سوى الهاجس
بندم معك فى الحليله والهوى هامس
كم لى وكم لى وانا عن بابكم جالس
اشرب جبا لك وهذا كاسك الخامس
اسمر مكانك وزعل طرفك الناعس
وفك لزرار حيث الكعب مجانس
والله ما اسخى تضرك لمسة اللَّامس
كم أحد الثوب ذى انه عالنهود لابس
اشرب جبا لك وهذا كاسك السادس
فقلت ارويد خل القحمِ يا شاجع
وظل عندى أنا المنسوب من يافع
مخموس عندى وهو فى مشرفك رافع
سبحان لى تركك فى قصره المانع
اشرب جبا لك وهذا كاسك السابع
قال لى أمانه وكم لك فى المخا ساكن
فقلت من يوم قلبى عندكم ساكن
صاحى وساكن لا راقد ولا ذاهن
كم لى وكم لى وانا على بابكم ساهن
اشرب جبا لك وهذا كاسك الثامن
مسكين يحيى عمر كم يمنعه مانع
سبعين ليله رجع عن بابكم كاسع
من جور ما القاه خلى صابنا لاسع
ينصف لى الله ذى فضله لنا واسع
اشرب جبا لك وهذا كاسك التاسع
والله لاشكيك لا علوى وبوناشر
من جور ما القاه خلى صابنا الحاشر
أرجع من الباب مثل الجاهل الحاشر
يحصل معى من جفاه المغث والجاشر
اشرب جبا لك وهذا كاسك العاشر
اسمر مكانك وطيب خاطرك لا باس
ان جيت عندى على عينى وفوق الراس
إنْ كان تبغى منامك عَقْل الحراس
واسعد بوصلك ةاسمر طرفك النعاس
اشرب جبا لك وهذا حادى اعشر كاس
يا خل خل الحمافه لاتكن ساكر
خل الجفا والخصومه نسم الخاطر
ولاتكن لى شبيه العاشق الماكر
يا الله خل الحمق والشوش والوسواس
اشرب جبا لك وهذا ثانى اعشر كاس
قال لى أمانه وانا ذلحين مستعذر
شا روح ذلحين وما من عذر لا البندر
فقلت يحيى على ذا الهرج ما يصبر
لو كنت بهلول انا سايرت با نواس
اشرب جبا لك وهذا ثالث اعشر كاس
قال لى امانه تخلينا أروح و أرجع
مرادى ارقد قليل بالمنظره واشبع
وأنه مكانك أرقد والحذر تفزع
فقلت حذرك كلام الكذب بين الناس
اشرب جبا لك وهذا رابع اعشر كاس
قد كنت ما تلقى لى ضايقاً هفان
صح انت حالك وقدنا الا كما العيدان
واليوم با نقسم الراحات بالفنجان
نا وانت طول المدى ما با يزيل الكاس
اشرب جبا لك وهذا خامس اعشر كاس
لو دونك اهل البنادق والعدد عَرْضى
لو كنت مفتون فينا يافتى حظى
لو عاد شى حكم من المولى بدا يمضى
ان كان انا وانت شا تلاعب المعلاس
اشرب جبا لك وهذا سادس اعشر كاس
ياسيد ناسك وسيد أهله وسيد أهلى
اشرب من الراح شوقى كم لكم يملى
ان كان ذلحين شى رديت لى عقلى
والَّا فانا سرت كالمسلوب بين الناس
اشرب جبا لك وهذا سابع اعشر كاس
قد كنت يا خل توفى من وفا مثلك
وان شى قصرمننا العفو من عندك
الحال والمال كله ما ملكنا لك
فأحكم فأنت الحكم والتاج فوق الرأس
اشرب جبا لك وهذا ثامن اعشر كاس
جَبا بكاسك وكسب الظلم لا تجهل
وخل يحيى ولد يافع كذا يفعل
خف راقب الله شُف جسمى غدا منحل
العظم مخلى وقل المقدره والبأس
اشرب جبا لك وهذا تاسع اعشر كاس
وألفى صلاتى على المختار منعم
قمرى سجع فى عتيم الليل ترنم
وما سرى سارياً فى ليله المظلم
على شفيع الأمم طه حبيب الناس
اشرب جبا لك وهذا تمام عشرون




يـحـيـى عــمــر قــــال والله مــادريــت
ان الــهـــوى هــكـــذا يـفــعــل مــعـــي
والله لــو كـنـت ادري ما اهتـريـت
انــي مع العـشـق شـاعـر شاجـعـي
ولاعـاد فـــي بـاحــة العـشـقـه دويـــت
ولا تـســمــيــت يــحـــيـــى الــيــافــعــي
كــــم قــمــت بـالـلـيـل ادور مـالـقـيـت
باســجـــل الــخـــط واطـــــرح طـابــعــي
حلمت بالنوم إنى قد رأيت
إنك طرحت الخواتم باصبعى
وكم مهارى كثيره قد رأيت
وأصبحت مثل الرِّياء ماشى معى
مانفعنى ويا كم قلت ليت
والظبى عامِدْ عليَّا فازعى
وفى الليالى الظليمه كم سريت
أنا ومن كان مثلى مولعى
فليت وان مال صنعاء ليت ليت
يصبح بملكى وأرض المُوزعى
أجنى معك العنب ياذى جنيت
ولا نهاب السيوف القاطعى
أنت الذى بالهوى ابتليت
مع نسور الهوى والسَّافعى
عزمت ان الهوى حالى هويت
ولادريت أن ناره تلذعى
أنا بنار المحبَّه اكتويت
وشبَّت النار ما بين أضلعى
لا اسقونى البخر كله ما رويت
والقلب من دونكم ما يقنعى
ما همنى ذى يقولوا كم جنيت
بالهند والشام وأرض الشافعى
وكم يقولوا لى اخضع ما رضيت
إلا متى كان قلبى قانعى
والفين صلوا عاى احمد مانويت
ما طاف فى البيت طايف راجعى


* * * * *



يقول أبو معجب تعجب يا الذى مالك بصر
من عشقة البيض الغوانى ماتجى إلّا بالعسر
ما عشقه إلّا بالسياسه و اللطافه والبصر
ما هى لمن ينقش جبينه قال شوفنا نظر
ولا بتكبير العمايم هى وتصفيد العُصَر
إلّا لمن صرصر وقد صر الدراهم فى مصر
والآن ياقلبى تفكر خل تكشاف الصور
لا تفتح الباب مغلق وأنت مالك به بصر
وطبت فيما طبت شُف من لايحبك ما شكر
يشكرك فى وجهك وفى الغيبه يبحث لك حفر
مايستوى قلبك زجاجه والهلى قلبه حجر
با حُط صدرى فوق صدرك خشخشه والّا انكسر
ما صاحب الا يذكر الصاحب يلقى له خبر
مريت مستأمن ولا عندى من الفتنه خبر
ولا دريت الا بذا الخيَّال قدامى عكر
يلاعب المهره وقدامه ثلتعشر نفر
لفت الى اصحابه بعينه ذا يحيى عمر
حُطّوا عليه الدرسخانه لا تفكونه حَذر
وقلت انا يا سيدى ما بعد جرى منى ضرر
لا تفتح الباب المغلق وانت ما لك به بصر
الجيد اتبعه وأما الفسل ترّك لو نشر
إذا تكلم فى كلامه حبله الدونى قصر
وأزكى صلاة الله على أحمد سيدى خير البشر
ما غرد القمرى على الأشجار والماطر مطر



يحيى عمر قال خل الحال مجمولا
بينك وبين الذى له العقل مجهولا
فلا تسمّع كلاماً جاك منقولا
وخل سترك وستر الناس مسبولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
اصبر وصابر وخل الصبر عاداتك
إرعى مودَّات من يِرعى مودَّاتك
ولاتحسر على قد فاتك
دِبر وفكر وخل العقل معقولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
ولاتحسر على الدنيا وما فيها
خلقت منها وباكر مرجعك فيها

ماقل منها يسد النفس يكفيها
ماتعلم إنك غداً فى التعش محمولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
الزم صلاتك ودينك واترك الوسواس
ورد طرفك لربك قبل قطع الياس
وحسن خلقك إذا جالست بعض الناس
تقول ماشى معى شرباً ومأكولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
اشكى على الله لاتشكى إلى مخلوق
ماينفعك آدمى لو كنت فى خازوق
يأتيك حُكم القضاء لو كنت فى صندوق
والخير والشر من مولاك منزولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
واستقبل الخير افعل خير والشر لا
لا بد بعد الصبر ما تشرب العسلا
للخير والشر كن ياصاح ممثلا
والضيق فى ساع يصبح عنك مجمولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
بوصيك بأربع خصال احذر تفرطها
تزيد نعمه وتشكر فضل نعمها
إن كنت عارف وعندك بعض فكرتها
تنال منها بلوغ القصد والسؤ لا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
الخصله الثانيه حذرك من الكبره
ترديك فى كل شئ وتكون فى حفره
تصبح معذب وتبقى للملا عبره
وعند ربك معذب يئس منقولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
الخصلة الثالثه احذر تكن كذاب
ولا مُراءٍ ولاسارق ولا سَبَّاب
تعبت نفسك وترجع من قفا لبواب
وعند ربك وعند الناس منعولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
الخصله الرابعه الصدق خيرة مال
ينجيك فى ساعة الأحوال يا رجَّال
وكل صادق فلا يخل عنه الحال
وكل ما قال عند الخلق مقبولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
اسمع كلامى وكن دوِّر لسعى الخير
اقنع برزقك ولا شى لك برزق الغير
رزقك ورزقه ورزق الماشه والطير
مكتوب فى ناصيه مفهوم معقولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
ولعاد تبخل على نفسك وتتبعها
وعندك المال واجد لا تعذبها
وان كان يدك خلى بالصبر أدبها
وخل قلبك بحكم الله مشغولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
وان تزوجت حُرمه لا تناقمها
تعطى وذاك العطا منَّك يسقمها
حسِّن لسانك بحسن المعرفه قمها
قدِّر وفكَّر بشكل العرض والطولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
إن كان طابت فطاب السعد مسكنها
انعم عليها بالاموال زكنها
وان كان خانت فاحذر لاتمِكِّنها
خذ غيرها ثانيه أحسن من الاولى
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
وان توليت فى بلده فاحميها
والطف بحق الرعيه لا تأذيها
واعدل بحكمك متى ما كنت واليها
ما تعلم أنك غداً فى الحشر مسئولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
وإن تقدمت فى قوم فسر فيهم
وكُن رؤوفاً عليهم لاتسيبهم
فى ساعة الضيق ما هذا تقريهم
وزادهم فوق زاد الرحل مرحولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
هذا كلام ابن يافع ناظم الاقوال
يحىى عمر المسمى الشائع الامثال
يا مسمع خذ كلامى فايده راس مال
احسن من الد والياقوت واللؤلا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا
استغفر الله من ذنب ومن عمل
يارب الأرباب سالك تمحى الزلل
بحق طه محمد غاية الأمل
ومن عليه كتاب الله منزولا
اذا قضى الله أمراً كان مفعولا


يحيى عمر قال دَلّونى عليك
قالوا لى إن الدّواء عندك يجد
عليك بالله ثم بالله عليك
عاده معك أو قد أرسلته لِحَد
جاوب على قال با سلم عليك
با عطيك أربع قبل فى كل خد
كم ذى قده دَيْنْ مكتوباً عليك
من موسم العام والثانى ورد
عند ابن صورى كتبناها عليك
والعبد هو ذى قبضتها و استعد
بابطّل العسكره واحرس عليك
وانت واجب تقرّب فى الوعد
جاوب على قال لى يا با عليك
ولا طعمته ولا لمسته بيد
فقلت والله لا اقلبها عليك
من المخا للحديده للجند
واحمل بيافع بنى مالك عليك
أهل الشَّنَعْ و البنادق والعدد
ماتدرى إلّا وهى حملة عليك
وأعرفك كيف هى حملة ولد
فقال يا يافعى بضحك عليك
كلامى امزاح ما هو بالعمد
الوعد بكره وانا واصل إليك
وكلما تطلبه عندى تجد
أنا عهدك ولا بكذبٍ عليك
ما حد مخالف على ما قد وعد
هذا ويا مصطفى صلى عليك
ما لاح بارق وما الرَّاعد رعد


يحيى عمر قال دمعى سال
ما تنظروا دمعتى ساله
لاهُمّ دُنيا ولا من مال
ماحد مخلد على ماله
ما شاقنى إلا قماش العال
زايد على بز بنغاله
أنا بحبك كما المأسور
أمسى وأصبح على بابك
على الجفا ما معى مَقْدور
كُلّى مهذّب من أسبابك
قد لى سنه فى ثلاث أشهور
أشاهد الموت بغيابك
مابى سوى طرفك القتال
يامن من لك أعيان قتاله
لاحول لاحول من ذا الحال
ما حد يخلى لحد حاله
ياراعى الحجل والخلحال
خلى ليحيى عمر حاله
يا جوز يا لوز يا محبوب
لا تحرم اليافعى وصلك
خِفْ راقب الله يا المحبوب
واشفق على الصب لا يهلك
خليت يحيى كما المَسْلوب
وانته بتلعب على مهلك
يا سُعد من هو بوصلك نال
يفعل على الحجل حجاله
لاحول لاحول من ذا الحال
ما حد يخلى لحد حاله
ياراعى الحجل والخلحال
خلى ليحيى عمر حاله
وبعد ذا الحين يا ناشر
إحْمل لى أبيات فى قرطاس
سلّم على سلوة الخاطر
ساج النظر طيَّب الأنفاس
وأدخل على الزين بالباكر
من قبل لاينظروك النَّاس
واستعلم البهكلى ما قال
عذب اللّمى مُحظى أسْباله
لاحول لاحول من ذا الحال
ما حد يخلى لحد حاله
ياراعى الحجل والخلحال
خلى ليحيى عمر حاله
قل له لمه ليش فى الزَّنه
تهجر محبك حياة الروح
والعشق لأهل الهوى سنَّه
باب المحبة لهم مفتوح
من يعشق الزين للجنه
والذنب لأهل الهوى مسموح
ولا تلومون يا عُزّال
لو همت فى حالى إقباله
لاحول لاحول من ذا الحال
ما حد يخلى لحد حاله
ياراعى الحجل والخلحال
خلى ليحيى عمر حاله
من حب يصبر على الحِراق
فى عشق راعى العيون السود
أما أنا خاطرى ما طاق
من فرقة البهكلى مفقود
لِنْ الهوى مذهب العشاق
ما حد عليه فى الهوى منقود
والهجر منه حبيبى طال
على من أشكى من إغفاله
لاحول لاحول من ذا الحال
ما حد يخلى لحد حاله
ياراعى الحجل والخلحال
خلى ليحيى عمر حاله
قد لى سنه فى سنه صابر
ما حَدْ صبر فى الهوى صبرى
حملت حمل الهوى جائر
فى عشقة البيض و الخضرى
واليوم بان الجفا ظاهر
قد أشهر الزين فى هجرى
آحين فى أح خلى مال
وأنا معى نفس ما ماله
لاحول لاحول من ذا الحال
ما حد يخلى لحد حاله
ياراعى الحجل والخلحال
خلى ليحيى عمر حاله
وصالك الجنه الخضراء
ونارك الصد و الهجران
لو كنت يا فاتنى تِدْرا
بحالتى يا قمر شعبان
أفعل لكم فى الحشا قَصْرا
وأبنيه مشاخص من الحمران
وأعطى ميه وأربعين مثقال
وألفين عسكر وخياله
لاحول لاحول من ذا الحال
ما حد يخلى لحد حاله
ياراعى الحجل والخلحال
خلى ليحيى عمر حاله
حًبَّكْ معى فى الحشا مخزون
ما انساك يا حرزى المُبهم
رميتنى سهم يا مضنون
من سهمكم بخت عاد أسْلَم
يا عاكف الفل و الحنون
أشفق على اليافعى وأرحم
يكون بيعه بلا دلال
وأكتب على الخد بسماله
لاحول لاحول من ذا الحال
ما حد يخلى لحد حاله
ياراعى الحجل والخلحال
خلى ليحيى عمر حاله
يا مير لبكار يا فنى
أنظر بعينك إلى المسكين
انك إذا شا تواصلنى
يادر عَلىْ بالجواب الحين
واشفق فديتك وارحمنى
قل لى جبا لجل أقل لك دَيْن
وأذوق من ثغرك السلسال
وفك لزرار وأقفاله
لاحول لاحول من ذا الحال
ما حد يخلى لحد حاله
ياراعى الحجل والخلحال
خلى ليحيى عمر حاله
يا الله يا حالى الخُضره
إرفق بمضناك لا تبخل
أورثت لى فى الكبد حسره
ترمى بحبك بطرف أكحل
قل لى وجب نعقد السمره
نذكر ليالى زمان أول
وحيد كيف الزمان أحوال
ما حد تبقى على حاله
لاحول لاحول من ذا الحال
ما حد يخلى لحد حاله
ياراعى الحجل والخلحال
خلى ليحيى عمر حاله


سلام يازين يا ميّاس يا احور
يازين كلّك حَلا يا سيد لِحْسانا
سلام ممزوج بالكاذى و بالعنبر
وبالشمطرى وما وردى وريحانا
وألفى صلاتى على احمد عِدْ ماكبّر
وما اسْجَعَ طير بلبل فوق الاغصانا
يحيى عمر قال انا صادفت فى البندر
ادعج مُدَلْمَجْ مهفهف دَعْج لعيانا
خرج من البيت الى البستان يتمخطر
ناشر قبا غالى القيمه واثمانا
قِدّمْت أسلم ودمع العين قد نثر
وبحت سرى وأبديت الذى كانا
لقيت عنده من الحبشه ثلتعشر
ينقشوا له جبينه بدر شعبانا
فقلت بالله ما بك يا ذهب اصفر
ياذى رقمت المشالى فوق الاوجانا
سالك بعمَّ وسورة نون والكوثر
وبالخواتيم وبالسجده ولقمانا


يا الله يا ذو الكرم والجود والفضلى
الله ربى فلا لى رب من دونه
وازكى صلاتى على احمد خاتم الرُسلى
على النبى واهل بيته ذى يطوفونه
يحيـى عمـر قـال طـول الـوقـت متسـلـي
لاالقلـب مشغـول عـاد النـفـس محنـونـه
لا همـنـي ديــن ولابــي فـقـد مــن اهـلــي
وان كـنـت مـديـون يـا كـم نــاس مديـونـه
بالله يـاأخــبــار منقولات مــــــن خـــلـــي
مـاهــو سواء لا يـحــرق قـلــب مضـنـونـه
ان قلت هو صديق يا قهرى ويا قتلى
وان قلت هو كذب خوف الناس يشنونه
صـغـيـر فى الـسـن جـنـنّــي وشــــل عـقـلــي
وعــادهـــا زادة امـــــه تــكــحــل اعــيــونــه
ويوم يقبل كما قرط الذهـب مجلـي
فــي كــل سـاعـه وهـــم بـالــدار يجـلـونـه
جعده حبيشي أدق واسود من الكحلـي
لا قام محلاه يذلحها على امتونه
واعـيــان حـمــرا بيلحـظـنـي بـهــن يـبـلــي
يــاغـــارة الله منها لــحــظــة اعــيــونــه
والانف خنجر سلب شاجع ولد قبلى
خنجر قديمى وله حدّين مسنونه
ومـبـســه بــــرق من لمزان مـتـعـلــي
يلصى شعـاعـه مــن المـشـرق يشوفـونـه
والعـنـق عـنـق الغـزالـه بـالـذهـب مـحـلـي
مـــن الـجـواهـر لـــه احـبـابــه بيـكـسـونـه
والـــصـــدر مـــيـــدان لـلـخــيــال مـتـســلــي
فيه البساتين تفاحه و ليمونه
والبطن سوسى حرير اخضر من الاصلي
واهلـه فـي الـرخـص مايـرضـوا يبيعـونـه
والعجز مركـب توصـل مـن قــدا دهلى
شاحـن بضـاعـه مــن الافــلاك مخـزونـه
خرجت بالعصر لا المسجد وباصلى
وانــــي بـبـاشــه مــعــه عـسـكــر يـزفـونــه
وقــلــت يـابــشــة الــغـــزلان وقـــــف لـــــي
بـعـطـيــك حـرفــيــن بـالـمـيــزان مــوزونـــه
جـوّب علـيّ قـال لا اصلـك كمـا اصلـي
بــا نـعـطـي الـعـز والـنـامـوس قـانـونـه
وقــلــت يـافـايــق الــغــزلان رخّــــص لــــي
بـســمــر مـعــاكــم وبـســمــع مـاتـقـولـونـه
وقال زعلان خايف يعلمون أهلى
يا من نزل لا منازلنا يذبونه
يحيى عمر قال ما حَد فى الهوى مثلى
إذا تعنَّيت جبت الوعل بقرونه
مسك بيدى طلعنا قصر متعلى
وجاب علكه وماوردى و صابونه
لو خيرونى بأرض الهند فى خلى
ومصر وارض العراق باليد مرهونه
ما اتخيَّر الا انت يا ذى نورك اتجلى
يا سيسبان الغناء و الناس يحكونه
حوطه بياسين ذى يقرون بالفجرى
وبالنبى المصطفى ذى هم يزورونه


يقول أبو معجب عجب يا عجب
النوم من الأعيان جنّب
حالى ضنى جسمى كِمِلْ يا عرب
قلبى مع الخُرَّد مُذَّب
العذب ذى مَسْكَنه بين القلب
باللول والفضه مقضب
أعيان قتاله وفيهن سبب
حُمْر الحَدَقْ نيران تلهب
والنُخْر خنجر حكّمه ذى شَطَب
خلاّ حدوده تِلقَط الحَب
وأسنان بيضاء مثل شخب الحلب
والريق مثل القند واطْيَب
الصدر فيه الشهر ما بعد غرب
ميدان لاهل الخيل تلعب
وكعوب مثل الليم واتحف وَلَب
السُمْسُمى منهن تِقطّب
لا جيت باتوهم عليهن ضَغَب
قد سألت أعْيونه وغبّب
والخضر لاهل الشمال أنقطب
نخشى عليه لا هب لزيب
العجز مركب فى خُضير الحدب
سارى وخلق الله تعجب
أفخاذ بيضاء صبهن الله صب
ما بينهن قُفل الملولب


يحيى عمر قال فى البندر سكن وجدى
وطاب لى مسمرى وأمسيت فى راحه
من يوم سيد الغوانى قد وصل عندى
يتمشقر الفل والكاذى وتفاحه
بسمر معك يارقيق الخد والقَدِّ
وأفرش لك الزل وفوق الزل طرّاحه
أدخل بك البحر تنظر مركب الهندى
تنظر خنانه وتتفرّج على الواحه
طعم العسل من شفاتك ابيض القندى
يشفى المحبّ المولع طب لجراحه
شم العرق من جبينه عطرما وردى
لو جيت با شم خده فاحت أرياحه
نهدك قرنفل وهذا الكأس فى يدّى
ماذا الجفا فيك مالك نفس سمّاحه
باأدخل بك الخن ياسيدى وأنا وحدى
وأغلق الباب وأقول ضاع مفتاحه
من جنب لا جنب بشرب الكأس نترّدى
مع الطرب يا محب فى الليل تمر قاحه
الله و شيخى عمر واليافعى جدى
دنيا الندم يا ندامى الخير فضّاحه
حطتك بطه وسورة قاف والرعدِ
من كل حاسد ومن كل عين فضّاحه


سلام يابدر شارق بحرها والبر
سلام ممزوج بالكافور والعنبر
سلام يهنأ جناب الناعس الأحور
سلام ياغصن فى وسط الحشا مغروس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
مساك الخير ألاَ يا باشة الغزلان
يافاعل المشقر الكادى مع الريحان
ارحم متيم رماه الشوق والهجران
كم لى تمنى وصولك ما قطعت اليوس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
ياغارة الله ما هذا الجفا فارحم
ارحم بمن فى هواكم حرَّم المَطْعَم
سالت دموعه على الأوجان تسكب دم
يمسى سمير الكواكب خاطره معكوس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
سالك بمن مثلك بالخلق والخلقه
تنظر بعين الرضا يا خِلْ والشفقه
كفى كفى ما بقلبى من لظى الفرقه
عليك بالله تحضر سمرة القنبوس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
جوَّبْ على قال ما هذا الكلام اسمع
أين الثرى والثريا أين شا نجمع
ما فايده فى التمانى يا فتى فارجع
خف راقب الله لاتعرَّض لقطع الروس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
فقلت شفنا زِكَيْن العقل والجدَّين
قومى حِراب العدا هم يافع الثقلين
والجد حِمْيَر فلا تغلط بقولة أين
أين الرياسه يدقوا قامزى مخموس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
والله والله لاغزُنَّك إلى قصرك
واشلَّك الليل نَهْبَه من وسط أهلك
وعَمَدت بك قصر عالى قط مايملك
فى غلب عالى وتمسى عندنا محبوس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
اطريح عليك العساكر بيمينك وأيسر
واسمر أنا و أنت مرَّه فى عُلا منظر
يامن حسدنا يموت الحاسد المفتر
ونحن فى أنس نجلى هَّمنا واليوس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
ياكامل الوصف يا ناشر على الأمتان
ياجَعْد مُكثف نظم باللول و المرجان
يابدر شارق بوجهك منصف شعبان
يامن لك أعيان حمراء أتْلَفَت انفوس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
الانف خنجر وريقه مثل ما السكر
والجيد شنبر وصدره تحت من مرمر
واكعاب أصغر من الفرسك وليم اصفر
فارجُم بحبَّه جَبا قُل ذه لبن لَبْعوس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
الخصر حلقه ذهب يا ريها باليد
والعجز به فلك شامر للسفر قد جد
وافخاذ صفرا عسى مابينهن نلحد
واسياق بيضاء ومن جلى الذهب مغموس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
عليك بالله يا بدر الدجى فاسمح
فاسمح بوصلك وحذرك يا الهلى تجنح
ما يدخل البحر إلا كل من يسبح
فانعم بقبله على ذاك خدَّك المأنوس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
ياجوز يالوز يامشمش وتين أخضر
يا خِلْ هات لى خبر يارازقى يا اصغر
من علمك هكذا تفعل بنا المنكر
ياقاسى القلب فارحم حالة المهْيوس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
قد كنت ياخل توفى من وفا مثلك
وان شى حصل منَّنا فالعفو من عندك
الحال والمال كلَّه ما ملكنا لك
فاحكم فأنت الحكم ياتاج فوق الروس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
ضحك وجوَّب وقال أبشر بوصلى ثم
لاننا ما عرفّك بك غرامى جم
جاد المُنى بالغنا زال العنا والهم
فقلت يحفظ عليك الحافظ القدوس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس
والختم صلوا على احمد ما سجع قمرى
تغشاه والآل أصحابه أبى بكرى
وعمر وعثمان أهل المجد والفخرى
والبطل حيدر عليَّاً معدن الناموس
فى حفظ رب السماء ياراعى الفانوس


يا الله ياعالم جميع ماكان
ياللى لخلقك نعمتك مديمه
أذكر رسول الله نسل عدنان
نبى شَرَق نوره مع حليمه
يقول أبو معجب بعيد شعبان
قصة جرت لى فى المخا عظيمه
شفت القمر شارق بسطح روشان
والشمس فى الديوان مستقيمه
ناديت أنا بالصوت يا ابن علوان
عسى تكون سقطتى سليمه
ألفيت على عبد الأمير مرجان
وأرمى علىَّ محرمه بليمه
عرفت ان الوعد بوسط بستان
وفيه طفله جاهله غشيمه
خرجت ثانى يوم ليس سَهَّان
امشى ونا امْراكب على بهيمه
لما وصلت الى مكان بستان
مفروش من داخل قطف نعيمه
وفيه كرسى محتوى بقيطان
عليه صوره ما تجد بقيمه
قدمت الى عنده لفت بلعيان
مثل الصَّيانى صوبهن لزيمه
قال لى تدخل مكان سلطان
ولا تخاف القتل والهزيمه
قلت له جارك الله من التهوان
القتل أثبت لى من الهزيمه
أن شئت تقتلنا فبادر الآن
شُف قبضتى فى منيتك لزيمه
ضحك وهز الرأس قال لى كان
با سامحك فى الحجه الذميمه
ومد لى من مبسمه بفنجان
وقال داوى نفسك السقيمه
خرجت من عنده بقلب فرحان
كأّن قلبى قد لقى غنيمه
وأذكر رسول الله نسل عدنان
نبى شرق نوره مع حليمه


يحـيـى عـمـر قــال قــف يـازيـن
ســالــك بــمــن كــحــل أعـيــانــك
و شـكـلـك بالــحــلا شـكـلـيـن
وشـــكّ لـــولــــك ومــرجـــانـــك
مـــن عـلـمــك يـاكـحـيـل الـعـيــن
مــن ذا الـــذي خـضــب ابـنـانـك
يا راقم اليد والخدين
فديت حسنك واحسانك
وانت يا بارز النهدين
وقفت انا تحت روشانك
الــورد شـفـتـه عـلــى الـخـديـن
وهـــو مــطــرح عــلــى أوجــانــك
لي شهر في شهر فى شهرين
وانـــــــــا مـــنـــاظـــر لـبــســتــانــك
لا ذقـــــــت حـــبــــه ولا ثـنــتــيــن
ما شفت وردك ورمــانـــك
يا آح فى آح فى آحين
يا من جعيدك على أمتانك
حـمـلـت يــحــى عــمــر حـمـلـيـن
وصار تـعـبــان مــــن شــانــك
يا عسكر الشاش بوصفين
وأنت باشه عاى اخوانك
واهل الشوش والدَّرك ميتين
من غير عبدك وغلمانك
والخلق صفين فى صفين
تخرج تبارز بميدانك
والحسن معقود لك ثلثين
شلّيت زايد على أخوان
يــامــركــب الــهــنــد أبـودقــلــيــن
يــالــيــتــنــي كـــــنـــــت ربـــــانـــــك
با ادخل بك الشام و البحرين
واحمِّل المال فى خانك
والمصلحه بيننا نصفين
لا ربَّح الله من خان
لي قسـم فـي قسـم لـك قسميـن
وقــســم زايــــد عــلــى أخــوانـــك
يالـيـت لـــي فـــي حـيـاتـك ديـــن
با سير وأجــــــي عـــلــــى شـــانــــك
لو نقسم القرش و القرشين
سمحت بالدين من شانك
يا ريتنا الحجل فى الساقين
فضه مصفى بميزانك
ختم القصيدة بذِكر الزين
بُكْرَهْ نِقَيِّلْ بديوانك
عالمصطفى نذكره ألفين
ما ناح قمرى على أغصانك


قـــال الـفـتـى يـحـيـى عـمــر قـلـبـي تــــولاه الـطّـمــع
لى بالـعُـمُــر تـسـعـيــن لــكـــن قـلــبــي مـــــا اقـتــنــع
أيّـــام بـعــد أيّـــام يـــا قـلـبــي حـنـيـنـك مــــا انـقـطــع
ولا عـرفـنــا هـــــو تــخـــاذل مــنـــك أو هـــــذا فـــــزع
وقــال لــي يــا شـيـخ لا تـهـذي شبـابـك فــي جـــزع
لا شـــاب راســـك لا تحـاجـجـنـي وانــــا جاهل ورع
لا يختـلـف رايــك مـعـي نخـسـر وانــا ونـتــه سـمــع
حسبـك علـى الفنّـان ذي قـد قطَّـع اوصـالـي قـطـع
وإن غاب قطعها وان جاء ما اقتطع منها اجتمع
كـيـف اتفـيـد لاهــل يمـكـن مــن تكاسل مــا انـتـفـع
هــــذه طـبـيـعـة شـلّـهــا الانــســان سـمّـاهــا الــوَلَـــع
وذاك ذي فــــارق شـبـابــه سـمــى الــفـــن الــدّلـــع
والحكم للفتّـان يـا يحيـى شـف الـرّوح انخلـع
هو ذي أسـرنــي هـــاش عـقـلـي بـاعـنـي بـيــع الـسـلـع
هو ذي حرمنـي نــوم عيـنـي مــا سـمـح بـاربـع ســوع
ولا بـتـفّــاحــة مــــــن الـبــســتــان لــيــتـــه مـــــــا زرع
جـوب علـيّـا الـخـلّ قــال اثـبـت وجــودك يــا جــذع
الـنّــذل مــــا يـحـظــى بـحـبّــي لو دفــــع كم ما دفــــع
الـحــبّ شــــئ لابــــدّ مــنّــه فــــي حــيــاة المـجـتـمـع
ذي مـا يـذوق الحـب مـا ذاق الهنـا مهمـا جـمـع
الـحــب نـبــراس المـعـانـي مـــن خـــرج مــنّــه وقــــع
أصـبـحــت وايـحــيــى مـتــيّــم بــيـــن ربّـــــات الـنّــبــع
يهنـاك مـوت الحـب حتّـى عشـر موتاتٍ تبع
سبعـة مـكـاوي ذي كوى قلـبى عـلـى راس الـوجـع
وقـلــت لـــه والله لـــو يـصـنـع بيـحـيـى مــــا صــنــع
مـــا فـارقــه مـــدّة حـيـاتـي مـــا افـرقــه قـلـبـي مــنــع
ذي مــــا بـــــرَح ســيـــره وردّه كـلّــمــا ولّـــــى رجَـــــع
مـا بتركـه لــو يطـرحـوا يحـيـى عـلـى شـانـه نـصـع
والفين صلى الله غبى من شاع دينه وارتفع
على محمد ذى شهر سيفه على اصحاب البدع


يحيى عمر قال قمرى البان صوته شجانى
صوت المحبه عجيب
وكل ماناح ذكرنى بسالف زمانى
أيام دهرى خصيب
يادهر حملتنى من نائبات الزمانى
وشبت قبل المشيب
يشكى الغريب الذى بعدت عليه الأمانى
مسكين من هو غريب
طير الحمى حرك اشجانى وجدد أحزانى
على فراق الحبيب
فقلت ياطير خبرنى وخل امتحانى
ايش ذا البكى والنحيب
سلبت عندك وأنا بحماك محدٍ رعانى
مالاً و لا له رقيب
ياظبى لقمان يللى دوم ترعى الجنانى
تقطف ثمار النبيب
يارب سالك بطه و الجزر والمثانى
تدرك ضعيفٍ غريب
عسى الذى قد مضى يرجع يعود ثانى
والدهر معنا يطيب
يامنية القلب والمهجه بعادك ضنانى
شيبتنى قبل اشيب
قتلتنا بالهوى يانصلة الهندوانى
يا الخيزران الرطيب
عليك بالله يا من ذا بحبه بلانى
اشفق بحال الغريب
انت ضنينى وانت سلوتى والأمانى
والبخت لى والنصيب


يحـيـى عـمـر قــال لا بـنـدر عـــدن
وا مـركــب الـهـنـد لـيـتـك عـازمــي
تـجـمَّــل الــيــوم خــــذ زايــــد ثــمـــن
وشــــل عــاشـــق مــولـــع هـايــمــي
عاشق بُلي في هوى حُمر الوجن
يـفـطــريــنــي ولا انا صـــايـــمـــي
ثــلاثـــه اعـــــوام راحـــــة بــالــزمــن
بـالـهـنـد لا بــــرّدة راســـــي حــمـــي
الخمر لــي والـعـسـل لـــي والـلـبـن
فـي الرضـى شـل او فـي صارمـي
مــا عـاصـي الا تـوطــى لـــي ودن
ولا بــيـــقـــدم امــــامــــي قــــادمـــــي
والـلـيـلــه الـقــلــب يـتــذكــر وحـــــن
قـلـبـي وعـيـنـي وعـقـلــي حـاكـمــي
قاليـن يايحـيـى ان عــا لــك وطــن
حيث الوفاء والكرم باسمـه سمـي
فقـلـت يـالـيـت انـــا فـــوق الـمــزن
باطيـر واهبـط علـى حيـد اصيمـي
بــا داوي الــروح مــن جـــو الـيـمـن
مــنّـــه عــلاجـــي ومــنّـــه بـلـسـمــي
يافـع حـلالـي لــه الـوجـه الحـسـن
حـــلاوة اسـمــه حـــلا يـمــلأ فــمــي
وكـيــف بـنـسـاه حـبــه قـــد ســكــن
داخــل فــؤادي ويـجـري فــي دمــي



يا الله يا رحمن أنا سالك بَلَمْ نشرح وتب
والتين والزيتون والسجدة وطه واقترب
ياحى ياقيوم سَلِّمنا من آفات الحَنَب
وألفين صلى الله على أحمد عد ما الكاتب كتب
يقول أبو معجب لقيت اليوم سلطان العرب
لابس قبا تركى ومَسْح أخضر مطرز بالذهب
والحجل خلخال والبونى ملى صدره حزب
تقول ذا المهدى خرج بالجيش لا بر العرب
خرج يهوش الناس بالبندر ولا هاب التعب
عاده حمق سكران شارب كأس من خمر الغضب
راكب غزيل أشقر مُحَجَّلْ كلما رَنَّح وثب
قرَبْتْ أسَلَّم قال لى من أنت من أى العرب
فقلت من يافع بنى مالك مُجَلَّين الكرب
يحيى عمر أسمى مولَّع همت فى بحر الغبب
ساهن وصالك ياحياة الروح قد لى من رجب
واليوم هذا عيد حق الله هب لى ما وجب
قبله على خدك خفيفة دَيْن ما فيها طلب
فقال لى رُحْ توكل فى عمار الله وهب
شوف الحِِيَلْ تجزع على غير وركّاز الخشب
وقلت له والله يا سيدى عجب حد العجب
ما بيننا صُحبه قديمة ما أسرع الحال إنقلب
قل لى وكلمنى صراحة ويش ذنبى والسبب
ولكم آنصبر على فعاك لما يحصل أدب
ومن صبر نال المغلس والسفرجل والعنب
المستعان يا ناس أنا قلبى تكمَّل و اغتلب
من عشقة الفنان سيد الناس غالى فى النسب
أخضر رشيق القد له قامه كما رمح الأدب
العشق هو فتنه و محنه للمزوج و العوزب
هو ذى سلَب عقلى وخلّانا مسمَّر فى التعب
لا ما الهوى والشوق ماحرك شجن عود الطرب
ولا سجن يوسف بمصر القاهره من غير أدب
قال الفتى الشاعر قليل اليوم من يرعى الصحب
ضاع الوفاء والجود فى ذا الوقت ياأهل الأدب
لا تصحب المنَّان يضحك لك وفى قلبه لهب
يعاهدك بالله ويخلف لك وساعه وانقلب
لا تساير الجربان تستعدى ويأتيك الجرب
وأحذر أبو وجهين والثانى وثالث فى المسب
ولاتبيح سرك ولا تفتح على نفسك سبب
لاتزرع الياقوت يا مغرور فى جربة صلب
هذا فعال الوقت و الدنيا تروِّيك العجب


يا الله يامن عليه اتوكله
خلائقك وانت خيرة من كرم
أنا أسألك فى حروف البسمله
تغفر ذنوبى ولا غيرك علم
وأزكى صلاتى على من فضله
رب السماء ختم رسله ذى ختم
يحيى عمر قال مَحْسَنْ لوّله
زهره وذى ما بيقطفها ندم
ان لوّله كالسَّبوله لا اسْبَله
لا قد صفى حبها العارف يهم
والزهر ذى فوقه النوب أزجله
لا قد عم عالصبح ريحه عدم
والعمر من ما عرف يستعمله
يبكى على أول زمانه لا هرم
ولا أعتوج غصن مهما عدله
لا قد قسى كيف بيقول استقم
ما انا سلى خاطرى ما قفله
من قد كُسِرْ خاطره ما يلتحم


يـقــول يـحـيـى عـمــر مـــن مـاتــه امّــــه تـقـنّــع
بـايطعـم المـر صـبِـر والـقـوت مــا عــاد ينـفـع
يـــا آح مــــن خـالـتــي خــلّــت فــــؤادي مــوجّــع
يـــا ربّـنــا نـسـألــك تــنــزل لــهــا مــــوت أفــجــع
يومـي وليلـي وطَــرف العـيـن مــا عــاد يهـجـع
لـمّــا الصّـمِـيْـل المـعـقّـد طُـــول ظـهــري بـيـقـرع
بــــا ودّع الـــــدّار ذي ســـــوّى ركــونـــه مــربّـــع
يـــا راس حَـيْــد المنـيـفـي قـــال يـحـيـى مــــودّع
يـــا مـسـقـط الـــرّاس دايـــم فـيــك قـلـبـي مـولّــع
مــطـــرح حـــلالـــي ذي بـــهـــا شـــامـــخ أرفــــــع
بــا ودّعــك يــا حـلالـي غـصـب والعـيـن تـدمــع
مـا دام شفـت البقـاء لـي فيـك مــا عــاد ينـفـع
ســرحـــت والـكــبــد حـسـيـتـه وقـلــبــي تـقــطّــع
والخـوف بـي زاد خوفـي مـن أبـي حـيـن يتـبـع
ثم قال يحيى عمر صادفـت ع (المَكْلَـه) اربـع
مـســجّــدات الـنّــبــع خـلــيــن عـقــلــي مــضــيّــع
الأوله مـنّـهــن خـيـلــة (عــلــي) حــيـــن تــربـــع
مــع الــوزع واالحـجـل بساق يـنـزل ويـطـلـع
والـثّـانـيــه مـنّــهــن بــنـــدق فــرنــجــي مــضــلّــع
يـقــرح وصــــاب الـنّـصــع ونـابـلــه مــــا تــرجّــع
والثّـالـثـه مـنـهــن مــثــل الـقـمــر حــيــن يـطـلــع
في ليلة النّصـف مـن شعبـان لـه نـور يسطـع
وحِــيــن صـادفـتـهـن ســوّيـــن شــكـــل الـمــربّــع
قـالـيــن لـــــي نـســالــك بالله وا يـحــيــى ارجـــــع
وكـــلّ واحده بوقف فــــي طـريـقــي وتـمـنــع
وقــلــت (يالخْـنـيَـمـي) تُـحْـضُــر مـعـيّــا وتــفـــرع
وقــــلــــت بالله اســألـــكـــن تـخـلّــيــنــي اجــــــــزع
قالـيـن الله مـعـك ذي مــن دعـــى لـيــه يـسـمـع
مـرّيـت انــا فــي سبيـلـي والـدّمـوع اربــع اربـــع
نـــار الـفــراق احرقـتـنـي حـيــن ودّعـــت الاربع
وقـلــت يـــا حـافــظ احفـظـهـن وتِـكــرم وتـشـفـع
وتكـرم الحـيـد واكــرم واد ( ضــول ) المـوسّـع
تُكَرُم جبل ( ضول ) والأشعاب والنّاس اجمع
لـهــم سـبـيـل مـــن جـاهــم بــــه الــبــرق يـلـمــع
يـحـيـى عـمــر قـــال يـالـيـت الـجـمـالـي مــــودّع
سـرحـت مـنّـك ومـنّـك مــن ســـرح لـيــك يـرجــع
رزقـــي عـلــى الله والارزاق مـــا شـــي بتـقـطـع
انــــا تـوكّـلــت ع الـمـولــى وارض الله اوســـــع
والجـيـد مــن شيـمـتـه يـقـطـع بنـفـسـه ويـشــرع
مـاشـي حــدا عــاد يحـنـب فـيـه يـبــزق ويـرقــع
ذكر النّبي كلّمـا القُمـري علـى الغصـن يسجـع
وكـلّ مـا الـنّــوب تـزجــل فـــوق لـغـصــان تــرتــع


يحيى عمر قال ميّاس القوام أقبل
من دار لى فى البستان يتنقل
واقف على الكأس ماشفته حبيى مل
وقلت له من شغوف الكأس لاتعجل
اشرب جبالك وهذا كأسك الأول
من خمرة شل الدان ياغانى
وخلنا نصطفى دنيا ندم حانى
ويامن حسدنا يموت الحاسد الشَّانى
جبا جبا لك من قلبى الهانى
اشرب جبالك وهذا كأسك الثانى
ماريت بعدك كذا كم يبحث الباحث
لكن والله مالى عندكم باعث
دلا دلا بى دلا بى لاتكن ماكث
ولاتكن لى على شرط الهوى ناكث
اشرب جبالك وهذا كأسك الثالث
اشرف عليَّا من الروشان لا الشارع
فقلت آنست حالى القامه الرَّافع
قد لى سنه فى سنه فى عشقتك ضايع
سبحان من ازلك من قصرك المانع
اشرب جبا لك وهذا كاسك الرابع
كفى كفاتك قتلنا طرفك الناعس
عقلى معك مابقى عندى سوى الهاجس
بندم معك فى الحليله والهوى هامس
كم لى وكم لى وانا عن بابكم جالس
اشرب جبا لك وهذا كاسك الخامس
اسمر مكانك وزعل طرفك الناعس
وفك لزرار حيث الكعب مجانس
والله ما اسخى تضرك لمسة اللَّامس
كم أحد الثوب ذى انه عالنهود لابس
اشرب جبا لك وهذا كاسك السادس
فقلت ارويد خل القحمِ يا شاجع
وظل عندى أنا المنسوب من يافع
مخموس عندى وهو فى مشرفك رافع
سبحان لى تركك فى قصره المانع
اشرب جبا لك وهذا كاسك السابع
قال لى أمانه وكم لك فى المخا ساكن
فقلت من يوم قلبى عندكم ساكن
صاحى وساكن لا راقد ولا ذاهن
كم لى وكم لى وانا على بابكم ساهن
اشرب جبا لك وهذا كاسك الثامن
مسكين يحيى عمر كم يمنعه مانع
سبعين ليله رجع عن بابكم كاسع
من جور ما القاه خلى صابنا لاسع
ينصف لى الله ذى فضله لنا واسع
اشرب جبا لك وهذا كاسك التاسع
والله لاشكيك لا علوى وبوناشر
من جور ما القاه خلى صابنا الحاشر
أرجع من الباب مثل الجاهل الحاشر
يحصل معى من جفاه المغث والجاشر
اشرب جبا لك وهذا كاسك العاشر
اسمر مكانك وطيب خاطرك لا باس
ان جيت عندى على عينى وفوق الراس
إنْ كان تبغى منامك عَقْل الحراس
واسعد بوصلك ةاسمر طرفك النعاس
اشرب جبا لك وهذا حادى اعشر كاس
يا خل خل الحمافه لاتكن ساكر
خل الجفا والخصومه نسم الخاطر
ولاتكن لى شبيه العاشق الماكر
يا الله خل الحمق والشوش والوسواس
اشرب جبا لك وهذا ثانى اعشر كاس
قال لى أمانه وانا ذلحين مستعذر
شا روح ذلحين وما من عذر لا البندر
فقلت يحيى على ذا الهرج ما يصبر
لو كنت بهلول انا سايرت با نواس
اشرب جبا لك وهذا ثالث اعشر كاس
قال لى امانه تخلينا أروح و أرجع
مرادى ارقد قليل بالمنظره واشبع
وأنه مكانك أرقد والحذر تفزع
فقلت حذرك كلام الكذب بين الناس
اشرب جبا لك وهذا رابع اعشر كاس
قد كنت ما تلقى لى ضايقاً هفان
صح انت حالك وقدنا الا كما العيدان
واليوم با نقسم الراحات بالفنجان
نا وانت طول المدى ما با يزيل الكاس
اشرب جبا لك وهذا خامس اعشر كاس
لو دونك اهل البنادق والعدد عَرْضى
لو كنت مفتون فينا يافتى حظى
لو عاد شى حكم من المولى بدا يمضى
ان كان انا وانت شا تلاعب المعلاس
اشرب جبا لك وهذا سادس اعشر كاس
ياسيد ناسك وسيد أهله وسيد أهلى
اشرب من الراح شوقى كم لكم يملى
ان كان ذلحين شى رديت لى عقلى
والَّا فانا سرت كالمسلوب بين الناس
اشرب جبا لك وهذا سابع اعشر كاس
قد كنت يا خل توفى من وفا مثلك
وان شى قصرمننا العفو من عندك
الحال والمال كله ما ملكنا لك
فأحكم فأنت الحكم والتاج فوق الرأس
اشرب جبا لك وهذا ثامن اعشر كاس
جَبا بكاسك وكسب الظلم لا تجهل
وخل يحيى ولد يافع كذا يفعل
خف راقب الله شُف جسمى غدا منحل
العظم مخلى وقل المقدره والبأس
اشرب جبا لك وهذا تاسع اعشر كاس
وألفى صلاتى على المختار منعم
قمرى سجع فى عتيم الليل ترنم
وما سرى سارياً فى ليله المظلم
على شفيع الأمم طه حبيب الناس
اشرب جبا لك وهذا تمام عشرون


يـحـيـى عــمــر قــــال والله مــادريــت
ان الــهـــوى هــكـــذا يـفــعــل مــعـــي
والله لــو كـنـت ادري ما اهتـريـت
انــي مع العـشـق شـاعـر شاجـعـي
ولاعـاد فـــي بـاحــة العـشـقـه دويـــت
ولا تـســمــيــت يــحـــيـــى الــيــافــعــي
كــــم قــمــت بـالـلـيـل ادور مـالـقـيـت
باســجـــل الــخـــط واطـــــرح طـابــعــي
حلمت بالنوم إنى قد رأيت
إنك طرحت الخواتم باصبعى
وكم مهارى كثيره قد رأيت
وأصبحت مثل الرِّياء ماشى معى
مانفعنى ويا كم قلت ليت
والظبى عامِدْ عليَّا فازعى
وفى الليالى الظليمه كم سريت
أنا ومن كان مثلى مولعى
فليت وان مال صنعاء ليت ليت
يصبح بملكى وأرض المُوزعى
أجنى معك العنب ياذى جنيت
ولا نهاب السيوف القاطعى
أنت الذى بالهوى ابتليت
مع نسور الهوى والسَّافعى
عزمت ان الهوى حالى هويت
ولادريت أن ناره تلذعى
أنا بنار المحبَّه اكتويت
وشبَّت النار ما بين أضلعى
لا اسقونى البخر كله ما رويت
والقلب من دونكم ما يقنعى
ما همنى ذى يقولوا كم جنيت
بالهند والشام وأرض الشافعى
وكم يقولوا لى اخضع ما رضيت
إلا متى كان قلبى قانعى
والفين صلوا عاى احمد مانويت
ما طاف فى البيت طايف راجعى


* * * * *

يحيى عمر قال وارحب يا ضنين
يم مير لِبْكار يا باشة حلب
آنست يا قرة العين اليمين
يا مرحبا عد ما الماطر خصب
يامن جعيده على أمتانه دَهين
أسود حبيشى كما الليل انكثب
والبد وضَّاح من فوق الجبين
فى ليلة أربع عشر من رجب
ويا جبين ارتقم مثل القرين
أقواس ترمى كما السهم القصب
وسحر هارون فى أعيانه كسين
من سحرهن عقلى الزاكى ذهب
والانف يا سايلى خنجر سنين
بين الجواهر ذى صبّوا ذهب
ومبسمه برق يلمع كل حين
واضراس بيضاء كما شُخب الحلب
وعقود تسلب عقول العاشقين
نحن الزبون المكينه فى الرتب
والصدر بستان فيه الفاحسين
وفيه نبت الربيع المنتخب
فيه السفرجل وليم اصفر وتين
والنخل باسق مدنعس بالرطب
والخصر قتَّال به كمَّن طمين
والعجز يقعد وان قام الوثب
وافخاذ بيضاء فى الحصن الحصين
تحمى عليه العساكر بالرتب
سبحان ذى هو خلق من ما وطين
وبالحلا والملاحه له وهب
والفى صلوا على كه الأمين
محمد المصطفى سيد العرب



يالله يــــا ربــــاه يــــا مـطـلــوب خـلــقــك يـطـلـبــوك
يــا بــا عــث الارواح والنعـمـه عليـهـا يـشـكـروك
مـن شرقهـا لا غربـهـا فــي كــلّ مـذهـب يعـبـدوك
ألطف بمن هُم في طريق الخير دائم ماعصـوك
والفين صلّى الله على احمد عدّ ما هـم يذكروك
عـلـى مـحـمّـد سـيِّــد الـسّــادات سـلـطـان الـمـلـوك
قال الفتـى يحيـى عمـر قـم حاكنـي واسيـد ابـوك
قـل لـي وزد قـل لـي وقلّـي لـيـش مـنّـي حجّـبـوك
هــو ذا حَـنَـق اوذا جفا او هم عـلـيّـا حـرّشــوك
والله لا سيـر اشتكـي بـك عـنـد سلـطـان المـلـوك
وادفع دفاعه الف شخص فَليه منى لكوك
ومــن فَـلَـج منّا يسلّمـهـا عـلـى الرّكـبـه صـكــوك
لا تـحـسـب الـدّنـيـا مُـقِـلّـة عـــاد للـحـلـقـة فــكــوك
باهجـم عليـك البـاب واشلّـك خـفـا واهـلـك يـبـوك
وادخل بك البحـر المعظّـم واطلعـك راس الفُلُـوك
واطوف بك ابـروج دلهـي حيـث مـا هـم يعرفـوك
بـــلاد لا تـعــرف لـهــم لـفـظــه ولا هــــم يـعـرفــوك
ولا انــــت تفـهـمـهـم ولاهــــم لـلـكــلام آيـفـهـمــوك
واطـلـعـك لاقـصــر لا عـنــد الـمـلــوك آيـحـسـبـوك
وخـلّـهـا تـمـطــر خـنـاجــر بـيـنـنـا وآسِــيــد ابــــوك
الفين صلّى الله على احمد عدّ مـا هـم يذكـروك
عـلـى مـحـمّـد سـيّــد الـسّــادات سـلـطـان الـمـلـوك



يا رب يا الله يا مقضى كل دين
وفق لنا كل ما فيه الصلاح
ألفين صلوا على جد الحسين
ذى حل طيبه وزمزم والبِطاح
يحيى عمر قال يا سيدى منين
مسيرك اليوم يا مير الملاح
يا مهر ما يملكك سيدى حسين
بن ناصر الجيش خفاق الرماح
لمه لمه يا تمام الحاجبين
تخلط لى الفل من خلط المساح
اربع على مبسمك به بدلتين
واربع مصفّى عسل نوب الجباح
قم هات لى من خدودك قبلتين
داوى بها عاشقاً قلبه جراح
أنت الذى فى الهوى لك بيرقين
وبيرق أهل المحبة لك مباح
ان الهوى سر بين الناس بين
ولا يقع بالجلافه و القباح
ضحك حبيبى ومدّ الساعدين
ومدّ يدّه وصافحنى صفاح
يا ليت عندك لنا ياخل دين
من أجل يسهل مجيئى و الرواح
من الميد ازورك نهارى مرتين
اغلس وأبكّر لكم قبل الصباح
والله لأضرب عليك الخافقين
ضربة قبائل يهزّون الرماح
الموسطه يقبلوا من جانبين
ويهجمواحين حيَّا على الفلاح
وألفى صلاتى على جد الحسين
ذى حل طيبه وزمزم و البطاح



يحيى عمر قال ترعين
فى حد من يا يا رُوَيْعيِّهْ
ما هى لكم ذا المراعى
قلت لنا الحيد و الطين
باكون للأهل داعيه
لو با تحاول نزاعى
فقلت لا صحتِ لا وين
ذى ما يطيعش تطيعيه
ما يستمع أى داعى
وأهلش وفيهم مساكين
مامعهم أسجال شرعيه
ولا بهم حَدْ راعى
وكسبكم أيش ذا الحين
با أدفع لكم لو تبيعيه
ذهب مصفى صناعى
إلّا إذا كان ترضين
كونى لذا البوش راعيه
وانا لش آكون راعى
الحيد لى ذى تشوفين
وذه القمم الارتفاعيه
والقاع يابنت قاعى
قالت كفاك المياثين
واسرح تقنَّع قُناعيه
قبل ان تجيك السِّباعى
باقول يا عار من عين
لو هان يافع يُفاعيه
لاعاش وصته يفاعى
أسود وأنمار ما تلين
لو رأت عيب ماتعين
تدحق رؤوس الأفاعى


يارب اسالك بسورة نون والسجدة
وكاف ها ياعين وقل اعوذ برب الناس
صلوا على الهاشمى ذى قد بلغ سعده
محمد المصطفى ذى عمّه العباس
يحيى عمر قال محبوبى نقض عهده
ما حيلتى ما السبب من علّمه ياناس
قد كان لى السيّد وانا عبده
واليوم يلزم علينا مثل لزم الماس
بعد الهوى والمحبه بان لى صدّه
أسقى لى المرّ والحلتيت بعد الكاس
حلفت بالله ما رجلى تَصِل عنده
ولو جعل لى على الدّحقه ثلاث أكياس
بالله ياخل لا تكثّر بنا هده
يامير الابكار مَسْمَسْت الكبد مِسْمَاس
حسيبك الله يا مرقوم فى خدّه
جَباك روحى فِدا والله رب الناس
غَلّاظ لا فيه لا وعده ولا عهده
وادرك على اليافعى يحيى شديد الياس
يا منية الروح كف التيه و الشده
واسمح بزوره ليحيى واترك الوسواس
جسمى كمل يا عباد الله من بعده
كم يخلق الله مثله والهوى اجناس
تمشى دلا نحوه الغزلان يا سعده
بالحجل والغالى البوتى ولبس الطاس
يا ساجى الطرف قل لى والحشى قده
ماشا تكلم بعشق السمهرى لا باس
فى بندر الشاذلى واقف على وعده
باشة حلب انت يا مشقر ندى عالراس
حوطك بياسين والدّخان و السجده
حوطك بمن ينظر النمله بليل اغلاس



يحـيـى عـمـر قـــال يـــا طـرفــي لَـمَــه تـسـهـر
وإن شفت شي في طريقك واعجبك شُلّه
ان كــان عــادك غـريـب مـــا تـعــرف الـبـنـدر
إذا دخـــلــــت الـمــديــنــه قـــــــول بــــســــم الله
اتبع هـوى البيـض جٌمْلـه واعشـق الأخضـر
وســايـــر الـسُّــمْــر والأحْــمـــر كـــــذاك خــلّـــه
الــخُــضْــر دلّــــــه وفــيــهــم نــفــحــةُ الـعَـنــبــر
والــبِــيْـــض يــســلُـــوك لــلــسَّــمــره ولـلـقــيــلــه
اسمـر مـع البِيْـض كَــم يحـلـى بــه المَسـمـر
والـشّـمـع يـزهــى إذا شــــاف الـبـهــاء مـثـلــه
هـــــــذا وهـــــــذا وهــــــــذا حــبّـــهـــم يــســـحـــر
يـــا مـــن دخـــل فـــي هـواهــم تـيّـهـوا عَـقـلــه

خــلّــوه يـمــشــي وهـــــوه الـمـسـكـيـن يـتـفـكّــر
لــمّـــا نـــــوى بـــــا يـصــلّــي ضـــيّـــع الـقـبــلــه
الحب يا ناس كم أفنى وكم أدمر
ماترحموا غير عاشق فارق خله
لــــو كــــان بــيــده مـفـاتـيــح بـحــرهــا والــبَـــر
الأرض مـــــا تـســتــوي عــنـــده كــمـــا قُـبــلــه
وعــاد قـصّـه عجـيـبـه فـــي هـــوى الأخـضــر
شـــمّـــه وطــعــمــه وريـــقـــه يـــبـــرئ الــعــلـــه
يــأمـــر ويـنــهــى ويـحــكــم داخــــــل الــبــنــدر
دولــــه عـظـيـمـه ولا حــــد يـعـصــي الــدّولــه
وصـلــت إلـــى بــابــه الـمـحــروس أتخـبـر
مـتـى يـواجـه أبــو معـجـب يـبـى وصـلـه
ماجيت إلّا وقالوا انه استعذر
ماعنده الّا حمام الدور تسجع له
وهو كما البدر جالس فوق المنبر
وأربع وصايف لأجله قائمه قبله
أربع يغنين وخمس أبكار تتخطّر
وخمس لو قام يمسكوا حجله
وقلت قصدى اشاهد ذلك المنظر
ان كان هذا ملك فالمملكه لله
قالوا لى اطلع وسَلّم واستقم واحذر
فأقصد بما قد عزمت ماجيت من أجله
طلـعـت وانــي بـزيـن اهـيــف زبـيــب اخـضــر
لابــــس مـشـجّــر ذهــــب والــطّــاس والـحـلــه
المـرتـبـه طــــاس والـكـرســي مــــن الـجـوهــر
والـيــافــعــي لا راه لا بـــد يــخـــضـــع لــه
وقــلـــت ســيـــدي بـــــك الـمـمــلــوك يــتــجــوّر
ارحـــم مـــتـــيّـــم بـــحـــبّـــك اسـالــك بالله
قــال ابـشــر ابـشــر ولا تُـضـنـي ولا تـضـجـر
وشُــلّ هــــذا جـــبـــا لـــك مـــنّـــنـــا كــلّـــه


يالله يـامـن عـلـى الـسـبـع الـسـمـاء رافـــع
كــريـــم رحــمـــان يالله يـاعـظـيــم الــشـــان
ياعـالـم الـحـال جـــد مـــن كـفــك الـواســع
واللطـف بمـن ذاق اقـداح العـذاب الّــوان
وازكـى صلاتـي علـى مـن هـو لنـا شافـع
يشفع لنا جنب حـور العيـن فـي رضـوان
يحيـى عـمـر قــال لـيـت الهـنـد فــي يـافـع
او ليتكم بارض يافـع يااهـل هنـد ستـان
ما كان انا شي من اهلي والوطن ضايع
وان سبتكم قـال لـي ذا القلـب عـود الآن
وكم ونا بـالـمــراكــب نــــــازلا طـــالـــع
تلعـب بـي امـواج بحـر الـلـول والمـرجـان
مــاشــي لـبـحــر الـمـحـبـه والــهـــوى رادع
لا هـاج يسـري بـه العاشـق عجب ولـهـان
به همت من صغر سنـي خـط لـي جـازع
بالـحـب رحــال مـــا بـالـحـب شـــي نـكــران
واللـيـلـه انضقت وأمسى نـومـهــا فــــازع
كيف الخبر كيـف يـاذا الهنـدي النعسـان
ذكـــرت واشــتــاق قـلـبــي لا جــبــل يــافــع
مشــتــاق لــلاهــل والاحــبـــاب والــخـــلان
والارض ذي حلهـا كمن نمر شـاجـع
لضيفها نور أمَّا للعدا نيران
اهـــل الـنـصـل والـسـلـب بـاروتـهـم والــــع
لااهتانت الارض مــا مــن يافـعـي يـهـتـان
ولـــــو تـــــرى الـــــواد زارع والــجــبــل زارع
تـرقـص غصـونـه عـلـى شبـابـة الـرعـيـان
وبــعـــد بــلـــغ ســـلامـــي يــاقــمــر طـــالـــع
علـى الجبـال العوالـي وانزل الـوديـان
ســلام مــن قـلـب عـاشـق مبـتـلـي طـامــع
لــكـــل غــانـــي مــولـــع سـمـهـلــي فـــتـــان
ســـلام يـمـلا الـبـلــد ذي حــدهــا واســــع
مــن لـحـج لا ابـيـن ومــن ردفــان لا ردمــان
وقــــل لــهــم مــــا فــــؤادي مـنــهــم قــانـــع
راجـــع الـيـهـم بـعــونه ذى سُمى رحمان
وانا معاكم با فارع وبا مانع
سلُوا علياَّ وعالهندى قمر شعبان
وان طوَّل الوقت شفنى للمحب راجع
مُكَحّل العين سا نقطه على الأوجان
وازكـى صلاتـي علـى من هـو لنـا شـافـع
يشفع لنا قرب حـور العيـن بالرضوان



يا الله يامن على العرش استوى
ورازق الطير وأصناف الوحوش
ورافع السبع بالقدره سوى
وباسط الأرض مفرشها فروش
وباعث الحب فيها والنوى
ومنزل الغيث بالرحمه طشوش
عبدك بيدعيلك يطلب مانوى
وينجلى من فؤاده كل شوش
بجاه مولى الشفاعه واللواء
نهار تحتاش خلق الله حوش
والبارح العود فى صوته دوى
وتهيض القلب والخاطر ينوس
يحيى عمر قال قد طاب الهوى
ريح الصبا حين هبت بالغبوش
ذكرت من غاب عنى والتوى
وهاشنى حين ما أقبلنى يهوش
اليوم أنا أشتكى لسلطان الهوى
وإلّا اشتكيتك لسلطان الحِبوش
أن الهوى كم بنيرانه كوى
ما يصلح إلا لمن عدّ القروش
ومن دخل فيه سارح ما ضوى
كم قد فنيه أُمم فوق النعوش
أنت الذى قمت خط الاستواء
وأنت ابو زيد مِقْدام الجيوش
هل با تساعد وتدرك بالدواء
ذى يخرج الهَمْ منىِّ و الغشوش
والختم صلوا على زين الملا
شفيعنا يوم با نخرج جيوش


* * * * *

يقول بو معجب نهار الاحد
صادفت مرقوم البنان والخد
ابيض هلالي ناسل المجعد
اما البهاء مثل القمر وازيد
يقول لبيض للجمال شهره
كالشمع يلهب زان كل سمره
والخضر في المقعد تبان غدره
أسود جبينه كالظلام الاسود
فجوب الاخضر وقال لي شان
نحنا حباب غرس كل بستان
حل المطر تسقي جميع الاغصان
ومن عشقنا ما هنى بمرقد
وقالت البيضاء كلامك اعوج
شى من قماش اصلى وشى مبروج
الابيض قماشه كالشموس وهج
وانتن ثياب فى لونها المجدد
كما المطر يسقى جميع الاشجار
في كل وادي قد لنا بها دار
والبيض فيهم من بياض الازهار
ذى يعشقونه فى سمر و مرقد
قالت الخضرا جمالي اشهر
زباد بالقفله ومسك وعنبر
نحنا كما الحنون عود اخضر
مثل الحرير و الملبس المرند
لبيض عمى بالعين حين تشعر
سكر سواد العين ذاب رمد
قالت البيضا طلع بياضي
لون البياض ملبس كل قاضي
وحكمنا عالعاشقين قاضي
كالسيف مسنوناً رهيف الحد
البيض بالخضره لها معاني
حازوا ثلاث اطباع الغواني
ابيض لبن مسكوب فى الصيانى
مسكوب فيها الصافي المبرد
او كالقمر و الشمس حين تطلع
البيض زاهى نورهم يشعشع
وكا اخضر فى الزواج يفجع
مثل الغراب دايم وهو مشرد
وقالت الخضراء اجنى ثمارى
بن الغريس سمر الرطب صفارى
ومن عانق الخضره يقوم راوى
لو ما فهمتى فسالى اية حد
الخضر حازوا الفن والرشاقه
والعز والناموس والبلاغه
واحنا حرير اخضر بكل طاقه
وطعمنا حالي عسل مجرد
قالت البيضاء كلامكم فيش
مثل الذباب يا خضره فى العيش
حياتكم عزره وسوادكم قيش
ولا لكم فيها حياة أرغد
وقالت الخضراء لمه فشلتي
انتى كلامش فيه قد رجعتى
في الشمس لو نخرج انا وانتي
ساعه بوجه ابيض وحين اثمد
الخضر سجاده وفن منقوش
بكل جمعه للصلاة مفروش
وكا احضر فى الحشيش مجموش
من عانق الخضراء يبات يسعد
هذا الكلام من بينهم وانا اسمع
واقف مكانى ما قدرت افرع
اخضر يجوّب له وذاك يبدع
وانا مكانى بالهوى مقيد
وقلت ماذا العلم يا غوانى
كم لى انا اسمعكم وانا مكانى
افهم بيوت الشعر والمعانى
واليوم با احكم بينكم على السَّد
قالوا رضينا الآن هات حكمك
وقلنا بالصدق ما هو اسمك
انت الذى فى العشق شاع علمك
على الغوانى دائماً مهدد
فقلت هذا اليافعى برأسه
عزيز فى قومه وسيد ناسه
وكل عاشق قد شرب بكأسه
وأنتوا خذوا ذا اليوم ما تحدد
قالوا رضينا كلنا بالأنصاف
ولا تخلى فوق حكمك عُرَّاف
وما حكمت جاز حكم قطَّاف
ولا تعلق خاطرك مع حد
فقلت يابيض الجمال فيكم
وكل عاشق قد بكى عليكم
وكل ابيض مرجعه إليكم
من دونكم أعيش حالتى منكد
البيض مثل الفل فى المناظر
هو دائماً مصفوف فى المحاضر
من حبهم ياناس بات ساهر
ويذوب قلبه لو يكون جلمد
والخضر كا اخضر يعود اليهم
يا من يحب الخضر ما نسيهم
هم خضرة الدنيا لمن هويهم
يعيش عمره ما يرى تنكد
فقامت الصفراء وقالت أخطيت
لمه لمه فى الحكم ما تقصيت
أهوين يا يحيى عمر تناسيت
نسيت ذاك الصافى المبرد
علمتك العشقه نسيت ودّى
اخضر و ابيض عاشروك بعدى
أسف عليك من يوم خنت عهدى
وليش تنكر صحبتى وتجحد
وقلت يا أصفر والله مانسيتك
انت الذى من قبلهم هويتك
لما شربت الكأس واصطفيتك
عند الاشاره و الكلام الازهد
أصفر عنب أصفر وليم اصفر
أخذ من اللون البياض وأخضر
ما أقدر على بُعده ولا أقد أهجر
قلبى من الأصفرأخذ وزَّيد
ومن جمال البيض شل قسمين
ومن جمال الخضر زاد سهمين
أبيض مع الأصفر جمالهم زين
وكل أخضر خدهُ مورد
نحن قسمنا الجق بالسويه
ولا بقى دعوى ولا دعيه
ولا عاد يبقى بينكم خفيه
يحكم ويختم خطى المسود
وقلت كيف أخرج وأنا بلا روح
والكبد ذايب والفؤاد مجروح
لا تجرحون القلب قولوا مسموح

وأنا على حكم الهوى مقلد


يا مرحبا ما هز ريح الباكر
مرحب مُحب لاشاف وأصلح بابه
يا مرحبا بالهَيْفْ ذى هو خاطر
سيد الخدم يسفح ذبيل ثيابه
خلَّا الولع يمشى بفعله حائر
مثل العُقُبْلى ذى يسك أنيابه
وقلت له سالك بمن سا الماطر
تشفق فى المفتون من عذابه
ان الهوى صَوْبه بقلبى نافر
ماذا القدر كم با تكون اصوابه
صافح ولاتفزع ولا تحاذر
الكبر مردى ما حدا يرضى به
ما ترحمونى عالبلاء كم صابر
من جوركم يحيى فرق أصحابه
ولو بعدت عنكم فقلبى حاضر
من خان فى عهده عسى لا جابه
وانته عجيب القلب عادك ذاكر
ذاك الوفاء والقول ذى كُنَّا به
والا ضربت الصوت واجى ظاهر
وادخل وادق الباب من أجنابه
وأبنى عليك الدار واسى داير
واطرح كئة حراس يمسوا بابه
وادخلك بين السَّبول الهاجر
وأقول ذا المضنون يا حيَّا به
واقاتل اهلك يوم شرعك قاصر
ما قاتلوا مرحب على اصحابه
واذكر محمد ما يشن الماطر
من راس نايف عاليات اشعابه



يا الله يارب يارحمن يابو المكارم
عفوك يسمع يا كريم
استغفر الله كما ان بقعا رديه منادم
عابت بموسى الكليم
يحيى عمر قال صوت الجانيه عالحماحم
أمير صوته نهيم
ذهَنِّى الصوت ذكرنى وانا كنت نايم
وقال لى لا تنيم
تعبت يحيى عمر يازين بيبات هائم
سهران ليله يهيم
يامن جعيدك على أمتانك ثلاثة مقاسم
أسود مخالط رديم
وأعيان حمراء بترمى فى سهوم الظلائم
رصاص من غير غيم
جبينه أبلج مدملج فوق خده علائم
سبحان من هو عليم
والنف خنجر قديمى كم اخذته أوادم
طعن الخناجر عظيم
والعنق عنق الظبا طوله وعرضه ملائم
راحه لمن هو فهيم
والصدر بستان فيه الليم بالوزن قائم
عود القنا مستقيم
وازكى صلاتى على المختار باشا أهل هاشم
ذكره بقلبى مُديم



يارب سالك بطه ثم نون
يارازق الطير فى أصت العشش
وألفين صلوا عدد ما يقرأون
ما حن رعد السماء و المزن طش
وكل من فى المنابر يخطبون
على شفيع الأمم يوم الدهش
يحيى عمر قال للعشقه فنون
ماهو لمن قد تعطر وانتقش
العشق ماهو بدحراج العيون
ولا لمن قد كثر فيه البلش
ولا يقع يافتى غالى يدون
الا يضرب الرَّيافل و النمش
بحر الهوى راح به كمن زبون
ذى بات يدحق على راس الحنش
ويبات يقطف من اخيار الغصون
زهر البساتين ذى تطلع غبش
اهل الهوى لا الوراء مايرجعون
يتقدموا قط ما هموا حوش
ها بعد يامن جمالك لا يهون
يا سمهلى ياهلى حسنك دهش
تممت لوصاف ماشئ فيك دون
حزت الحلا والنحافه و الورش
سلام ياحصن عالى عالحصون
فيك البنادق وفيك اهل النمش
يامن جعيدك له اربع ينسعون
واربع يلفون جعدك لا انتفش
واربع يصفون واربع يرصفون
واربع يرشون لك بالعطر رش
وارع يحنون واربع يحجرون
واربع يقولون قم سيدى تمش
واربع يجيبون فى المبخر دخون
واربع ينادون لك مثل الشوش
والفين واربعمائه ذى يخدمون
هندى وسندى وجملتهم حبش
خضعوا لك الناس ذى ما يخضعون
شجعان واهل البنادق و النمش
حلفت ما انساك يافن الفنون
لو با يقع قطع راسى بالدهش
حوطك بطه وعم ثم نون
عليك يازين لا يلفاك غش
والفين صلوا عدد ما يقرأون
ما حن رعد السماء و المزن طش
واربع على العود له هم ينبشون
واربع يقولون قم سيدى تمش
وأربعميه من العساكر يحرسون
هندو وسندى وجملتهم حبش
يخضع له الناس ذى ما يخضعون
عربى و تركى وحمّاد البلوش
الف صلاتى عدد ما يقرأون
أو ماركع فى العشيه والغبش
يحيى عمر اليافعى


يا الله يامن بحالى تعلمه
يا معتلى فى سماوات العروش
سبحانك الله ربى ما أعظمه
رب الملا والطيور والوحوش
يحيى عمر قال واسيدى لمه
ماجاز لك يا أبلج القره تنوش
من علمك فى رقوم النمنمه
ومن يدلك على ضرب النموش
هو ذاك ذى ما يخاف المأثمه
ومن رضى له بأرض الله يهوش
جوّب على قال وا يحيى لمه
أو ما علمت الهوى هد الجيوش
إن الهوى فرض ما حد حرمه
شق الكبد والحشا حشه حشوش
أهل النقا والخيول الملجمه
كمن ولد بات من فوق النعوش


يا الله يا دايم المعروف ياخير هادى
يا أوِّلى يا قديم
يامن عليك توكلت ومن عليك اعتمادى
ياحى محى الرميم
قال الفتى العارف المضنى ومن له أيادى
يقول فارس حكيم
يامن عشق ما يُلام والعشق طبع الجيادى
ومثل هذا قديم
العشق سنه وعندى فرض يا اهل الوادى
مادام قلبى يهيم
مايترك الغانيات الا السخيف الجَدادى
اللى بعقله عديم
يامن جعيده على أمتانه طرايح وغادى
كمثل ليلاً بَهِيم
والعنق عنق الظبا ما يستعف بالبوادى
يرعى نواحى تريم
والخصر قبضه وزاد اليوم حرق فؤادى
طرح عليه البريم
عجب لما خطر يجزع وكنه ينادى
الحجل ينغم نغيم
وأزكى صلاتى على أحمد كلما سار حادى
أو رد صوتاً نميم


يحيى عمر قال يا الله لا نموت
إلّا وندخل بواسع رحمتك
واجعل لنا عند رضوانك ثبوت
نأكل ونشرب نعايم جنتك
واذكر نبى ذى غشاه العنكبوت
نور المنازل محمد صفوتك
من بعد ذا الحين يا حالى صموت
يا عيطلى يا مرنج قامتك
ياموز يالوز يا عنبا وتوت
يعليك ربى وينصر دولتك
ماجاز لك يا حبيبى ذا السكوت
لمه لمه ليش تقطع عملتك
خليت ابو معجب الشاعر يفوت
وانته بطول المدى فى تركتك
انته من الهند او من كالكوت
جاوب على قال ما افهم رطنتك
ان كنت تفهم كلام الرزابوت
ارطن وباتنقضى لك حاجتك
والا نجهز لكم مركب وبوت
واسرى بك الليل داخل حافتك
لو كان بيتك وسط بين البيوت
باشلك الليل من بين اخوتك
وادخل بك البخر واسبح مثل حوت
وان كنت فى القبر باشل تربتك
با ادخل بك الروم ما بين التخوت
من ميد تحكم وتمشى كلمتك
بلاد فيها سلا شربه وقوت
والله ما قصدى الا راحتك


نبده بك أدعيك يامن عالوجود
يامن بيدك حياتى و الممات
آمنت بك وأنت فكّاك القيود
اعجل وفك القيود الملويات
ذكر النبى ذى ظهر نوره عمود
فى كل ساعه نخصه بالصلاة
يحيى عمر قال واعيانى قهود
وامسيت سامر على سكر وقات
ياذى لك أسيان معدوده عدود
مثل الغلس عالجنوب امدلجات
واعيان حمراء حمه واسبال سود
تعتبنى يا أمير الجانيات
والنخر خنجر لقطاع الكبود
وللبرع من غوالى المرهفات
والعنق عقبى مخبأ بالمهود
جاهل مولع ومكمول الصفات
والصدر بستان تِخْزا يا الحسود
عنب و رمان زراع عينات
يطرح على الصدر من شغل الهنود
ومنطقه كالقروش الفضِّيات
ما يسكن إلا نبانيب البرود
فتان مثل الرِّماح العاليات
كيف الخبر كيف يافهد الفهود
محبتك بالكبد نابت نبات
وانت مالى درى بك يا شرود
تعبت يحيى وقد جاه الممات
وان ما تصدق فخذ منى عهود
على قصار السور والذَّاريات


* * * * *

قريب الفرج يادافع الهم والعسر
تفك الضجر تمحى الكدر كن لنا معين
اقل عثرتي سالك بطه و بالزمر
والتين و الزيتون والطاهر الأمين
صلاتي تخصه عد ما طشطش المطر
وما حثحث الركبان للبيت زائرين
محمد شفيعي سيدي وسلة البشر
في يوم لا ينفعا مال ولا بنين
يقول الفتى بومعجب القلب قد ذكر
مضانين قلبى يوم أمسوا نازحين
وفيهم كحيل الطرف أهيف أزج حور
مدلمج دعج أغنج مغنج غنج فطين
هلكني ملكني هاشني باهي الغرر
محني وعذبني وانا ناصح أمين
بجعدٍ تسلسل لا تسل كيف لا انتشر
يصل له الى ذا الكفل تسعه واربعين
وله غرةٌ بيضاء كما طلعة القمر
ونون الحواجب ملتوى مثلما قرين
وعينين مقباسين يرمي بهم شرر
وهاروت في وسط المقل قد عمد مكين
قريب الفرج يادافع الهم والعسر
تفك الضجر تمحى الكدر كن لنا معين
اقل عثرتي سالك بطه و الزمر
والبيت والحجر المعظم مع الحطين
صلاتي تخصه عد ما طش طش المطر
وما حثحث الركبان للبيت زايرين
محمد شفيعي سيدي وسلة البشر
في يوم لا ينفعنا مال ولا بنين
يقول الفتى بوقايد القلب قد ذكر
مضانين قلبى يوم أمسوا نازحين
فيهم كحيل الطرف أهيف أزهج حور
مدلمج دعج أغنج مغنج غنج فطين
هلكني ملكني هاشني باهي الغرر
محني وعذبني وانا ناصح أمين
بجعدٍ تسلسل كيف اذا انتشر
يصل له اذا الكفل تسعه واربعين
له غرةٌ بيضاء كما طلعة القمر
ونون الحواجب ملتوٍ زجلها قرين
وعينين مقباسين يرمي بهم شرر
وهاروت في وسط المقل قد عمل مكين
وعجزه كما المركب فى البحرقد نشر
بشرعه شمَر واهل العهود له لازمين
ثمانين مدفع فيه جمله و بالتفر
والفين رومى بالبنادق حازمين
وساقين لو تدعس فؤادى قد انفطر
عليها عمود الدر و الجوهر الثمين
لانه المحبه اصلها قرش من حجر
يبلّغك محبوبك ولو حصنه مكين
ومن راد يبلغ وصلنا يطلق المصر
ينال المنى من قرشه الصافى الثمين
واختم صلاتى عد ما طشطش المطر
على الهاشمى المبعوث للناس اجمعين



يحيى عمر قال لا قد طابت السمره
يطيب قلبى وقلب العاشق المسلوب
على صفا ود من ذا الحين لا بكره
والقات والشاذلى ما بيننا مسكوب
أكيد باب الهوى يحتاج له ستره
ومن يحب العسل يصبر للقص النوب
طبع الهوى و المحبه مثل ما الجمره
وكل عاشق معنى راحته مسلوب
يامنية القلب حبك قد غدا شهره
لكن لك الله من خصله بلا أسلوب
توعد وتخلف وتوقد فى الحشا جمره
الله لا حل اذا ما مره المحبوب
وكم مضوا ناس قبلك ما خذوا عبره
راحوا ببحر الهوى مامنهم مندوب
دلا دلا قد صادفت العيطلى مره
فقلت أرفق بحالى أيها اليعسوب



يقول اليافعى قد ضاق حالى
خرجت امشى الى البستان هذا
ولى بالسفح قصداً بالنزالى
رأيت العيطلى فى الروض هذا
وسط روشان جالس كالهلالى
كأنه من ملوك الارض هذا
وله خالٍ على الخد الشمالى
كنقطة عنبره فى الخد هذا
سلب عقلى بحسنه والجمالى
وخلّا القلب فى الحسرات هذا
الا يا آه من سلب عقلى وبالى
أظن تشفق الى المقسوم هذا
لما هذا الجفا يا سُقْم حالى
لقد زاد العنا فى القلب هذا
أرى باهى الجمال فى قصرعالى
يلاحظ لى من الروشان هذا
حصل وصله وبات القلب سالى
ودار الكأس من هذا لهذا
أنا أفديه فى حالى ومالى
ومطلوبه على العينين هذا
فجد لى ياإلهى بالكمالى
وحسن الخاتمة للعبد هذا



اليافعى قال انا صادفت حالى خضابه
الزين باهى الخدود
جزع أمامى على هودج تلزّم ركابه
بالحاشيه والجنود
جعده نفح مسك ماوردى زبادى خلط به
ريحه شمطرى وعود
طلعت جبينه قمر ساعة خرج من حجابه
والناس حوله سجود
شعّت خدوده بلون الورد يوم الندى به
واعيان ترمى فرود
وحاجبه نون والكاتب غلط فى كتابه
والأنف مثل العمود
والريق مثل العسل والصوت مثل الربابه
فايق حمام الرعود
والعنق عنق الظبا ذى رعيها فى شعابه
مثل الغزال الشرود
والصدر بستان والبواب يحرس بابه
قلبى على ذه النهود
والخصر بندق خماسى معتزى للحرابه
فى كل مغزا يجود
بعطيه صنعاء اليمن وارض المخا والرُّصابه
وايمامها والجنود
يا الله يارب ياذى من دعاه استجابه
تكفيه شر الحسود



يحيى عمر قال بات القلب يتنسم
ويزيد شوقى اذا حن الوتر هذا
فقلت ياقلب اصبر لاتكن مغرم
كثير عشاق راحوا فى الطرب هذا
ان كنت عاشق وعندك شى من الدرهم
تنال ما تطلبه فى عشقتك هذا
لو كنت عبداً ولو انك أصم أبكم
قرشك يعزك وتبلغ مطلبك هذا
أما المفلِّس فهو فى غشقته مهتم
ولا يحصل بما فى خاطره هذا
ذا قول شاعر حكى بالصدق ما يندم
ومن يكذب يجادلنا على هذا
البارحه شُفت شبلى عيطلى أفخم
يمشى برتبه وتتبعه الشوش هذا
جعده حبيشى كما ليل الدجى أظلم
وغرته منها يضوى القمر هذا
والانف خنجر ومسقى حدَّهُ بالسم
يصلح لمن كان يهجم عالعدو هذا
وطعم ريقه عسل ابيض ايضا وله مبسم
احمر منظم بمرجاناً صنع هذا
والعنق مثل الغزال بالواد يتنعم
يرعى من اشجار دنَّت بالثمر هذا
والصدر بستان فيه كعوب تتضرم
يابخت من له منامه بين هذا وهذا
والبطن سوسى حرير هندى وغالى جم
والخصر بندق قوالى نظمته هذا
والعجز مركب وله ربان ومعلم
ناشر بنادر وداخل البلد هذا
وفخوذ مرمر عليها أقفال قد حكم
مابينها شيخ يحكم من طلب هذا
والفى صلاتى على من فضله وانعم
محمد المصطفى الهاشمى هذا
بعد العشا هاشنى عيطلى اخجم
يمشى بترتيب وتتبعه الشُوَش هذا
عليه جعدٍ كما ليل الدجا الاظلم
وغرته منها بان القمر هذا
والعنق غزلان فى الوديان يتقحّم
يرعى من أشجار أعطت بالثمر هذا
والصدر بستان فيه نهود تتضرّم
ياليت من هو منامه بين ذا وهذا
والعجز مركب له ربان ومعلّم
ناشر بنادير ويدخل فى البلد هذا



ألفين اهلاً وسهلاً فى الحبيب المؤانس
ذى له بقلبى حلال
منسوع جعده حكى منه ظلام الحنادس
وفاق بدر الكمال
ومن اغار المها بأعيان دعجاء نواعس
وغار منه الغزال
يقابل الغصن لا قد مال فى قد مائس
فى دائم و الاعتدال
أنست والله فيك بالأنس يا بدر آنس
فى دائم الاتصـــال
آنستنا باجتماع الشمل بعد الغلايس
وجدت لى بالوصال
يا باشة الغيد يامن فيك ضاع المقايس
اقسمت مالك مثال
جد لى بقبله وخذ فيها جميع النفايس
با اعطيك روحى ومال
يامن على الخل بالاقفال حطيت حابس
اقسمت فك العقال
مسكين ياأهل الهوى من فى فؤاده هواجس
يمسى يفكر بحال
واختم انا باللقاء من بعد ماكنت هايس
وبعد ما الهجر طال
والفين صلوا على المختار سيد الفوارس
وعلى الصحابه والآل



الا يا الله ياعالم بحالى
وعالم فى خفاء الاسرار جمعه
وانت الله بالمرصاد عالى
تجير العبد فى ضره ونفعه
وصلى الله على بدر الكمالى
محمد ذى عطاء الله شفعه
وابـو معجـب يقـول العشـق حالـي
ولـكــن عـــاد لــــه نــزلــه وطـلـعــه
وله ايضاً ـسـهـر طـــول اللـيـالـي
ودمـع العـيـن دمـعـه فــوق دمـعـه
ومـــن حــــب االصبايا لا يـبـالــي
ويخـضـع للهوى الـفـيـن خـضـعـه
ولا يخـتـاف مــن طـعـن النصـالـي
ولا تـدخــل مـعــه بـالـقـلـب فــزعــه
وانا يـا اهـل الهـوى قـل احتيالـي
حبيبي ما اعترف لي كيف طبعه
ملكـنـي هـاشـنـي زيـــن المـشـالـي
وقـطـع مهجـتـي سـبـعين قـطـعـه
وانــا الممـلـوك لـــه حـالــي ومـالــي
وكلـي سيرت فـي طاعـه وسمـعـه
وقـامــه مـثــل الاغصان الـطـوالــي
سقـى الله طينهـا مــن كــل فـرعـه
ولـه عينيـن صنعـت ذا الجـلالـي
تــمــاوج دمـعـهــا كــرعـــه بـكــرعــه
جـبـيـنــه مـثـلـمــا بـــــدر الـهــلالــي
يـعـانــد بالـمـسـامـر كــــل شـمــعــه
وريــقــه طـــــب لـكــبــاد الـعــلالــي
عسل جردان صافي وسط شرعه
وعجزه ميل ابوسبعة دقالى
يسافر للمخا سرحه ورجعه
وعنقه مثلما عنق الغزالى
نكع من قانصه عشرين نكعه
وصلى الله على بدر الكالى
محمد ذى عطاه الله شفعه



ونبـدأ بمن أنـشـأ سـحايـب ومـزنة
وسقوا به الوديان مـن جملة الطشـوش
و سبجان من سخَّر للظبى ظبية
وتسايره مره مع جملة وحوش
وصلوا على المختار فى كل ساعة
محمد شفيع الخلق فى ساعة الربوش
وثم قال ابو معجـب انا امسـيـت ساهـراً
وذي شفـته الـبارح نجـش خاطرى نجوش
نجش قلبي للضـنـون ذي ينـسع السـيـن
وذي يرقم اوجانه في الوشـم والنقوش
عـلـى شاطئ الـوادي لقـيـنـا صبيه

فقلنا لها ياذي الصبيه من اين ابوش
ولى ظن لا ابا ولا حد لش اخوتاً
ولو لش من الجـيران ماكان سـيـبوش
وقـالـت سخـف عـقـلـك وجنـيـت يامجـن
وحسـن كلامك طيـب الحـب به ربـوش
انا ذي تـرى عـيـنـك بـجـنـه ونعـمـةً
وابى مـن رجال الحرب هـزامة الجـيوش
وسبعـه بـني عـمي وسبعـه لي اخـوتاً
وسبعون فى سبعـون من جملة الحبوش
ولو كنت متولّع وفيك شجاعة
فقم قطع القرظان قم حشهن حشوش
ولكن أراك اكسروا وشيبه وعاجزاً
وكنَّك تبا الحيوان بأموالها تهوش
وزادت تمنعنى وانا بى حماقة
وزادت تهيجنى وروتنى النقوش
ولا اكسر ةلا انا اعور وشيبه وعاجزاً
انا عادنا بطمر من القاع الى الريوش
وبشرب من الصافى من العذب قرقفا
وبدخل على العيلات لا داخل العشوش
فوالله ثــم الله ما اخاف مـن حـــداً
ولاخوف من خوتش ولا خوف مـن ابـوش
وخوفي من اعيانـش ومن لحظة الـوجن
من اعيانـش الحمراء ولسـبال ذي تـهـوش
ولا شي معاكم ماء انا ريد شربة
اسلم بها القيمه مـن الـخيـل والقـروش
وقالـت معانا ماء ولا اعطـيك شربه
ولو كنـت مغشيا فلا جاز لـك رشـوش
وزادت تكلمنى بضحكه و فرحة
وخلت غظامى منها ترتعش رعوش
وهـيهـات كــم عاشق راحـوا بحـسـرة
وهيهـات كم عشاق راحوا عـلى النعـوش
واني اسـالـك بالله مـن أي بـلـدة
كما انك رجل شاجع وطاهش من الطهوش
وزيـد اسالـــك بالله ومكـه وطـيــبـة
بـاسـمـائـه الـحـسـنـى وبـالـلـوح والعــروش
وأنتـي سالـتـيـني مـسـولـه عــزيــزة
انا الاصل من يافع وساكن فى الطشوش
ويحـيـى عـمـر اسـمـي وقـانـص لضـبـيـة
انـا ويــت جملـة ناس جيـنـا لهـا طـروش
ونمـسـى عـلى السـمـرات فـي كـل لـيلة
ونـمسـي نشل الـدان لا مطـلع الـغـبوش
ونشـرب مـن السلـسـال مـن عــذب صافـيـاً
ونطمر عـى العـيـلات لا داخـل العـشـوش
وصلـوا عـلى المخـتار فـي كـل ساعةً
محمد شفيع الخلق في ساعـة النهـوش


* * * * *



يحيى عمر قال يا هذا الحَجَر
سًبحان من سوى الخاتم عليش
عشقتى الخال شلال المدر
غُبْنش عليَّا ولا غُبنى عليش
واليوم تتذكرى يحيى عمر
بعد النَّسى وَيْشْ ذا الذَّكار ويش
ذى بش طرح هذا الخاتم وفر
شى قال لش او بما يقصد دريش
او نطقش ربنا يا ذه الحجر
وتعاتبينه او اتشكى إليش
او اعترف فى خطاءه واعتذر
قولى انطقى شى سمعتى شى وأيْش
وان ما معش من ذه اخبارى خبر
ليتش فى أسفل بنا جدر أبتنيش



يحيى عمر قال ياقمرى تعز
ويش جابك لا هذا المكان
وانت فى ذه المدينه مُحترز
مابين دار الذهب والشذروان
فى قصر محجوب فى شامخ وعز
وقف معى بعض وصفك من زمان
وطلعة البدر من وجهك تبز
شق الحجر واختفى بالطليسان
يامهر حمزه ومن مهره لمز
ظللت عليك المظله والسنان
وانته حسبت ان يحيى قد عوز
وجا يدور بقربك عالحنان
ان البنادق صنع ما تختبز
فى يد يحيى يلين الهندوان
وانته لمه ياادعج المقله تفز
ويش افزعك وانت فى دارك مصان
خليتنى من منامى اقتفز
شيَّبت بى وا اهلى قبل الاوان
امسى وانا تحت بابك مرتكز
حتى بدا من جانبك لى مكان
حد الهوى رمح دايم مغترز
شف من طعن واحده يطعن ثمان
وأختم بمن له كراماتٍ و عز
على شفيع الأمم إنساً وجان



يحيى عمر قال صدفت البارحه رعبوب
جازع طريقه على ذا الغنج والاسلوب
ولابس الجوخ من فوق البدن مصبوب
وقلت له ياكحيل العين ما هذا
الدَّلدله والحلا يازين تتقلش
بالطيب والمسك من ذا العطر تترشرش
ومن سواد المداد فى الكف تتنقش
اوحشت قلبى بصلاح الكلام هذا
ظنى بانك خليفة بندر الكوفه
خرج من ارض اليمن باجناد معروفه
والخيل والجند بالميدان مرصوفه
تلاعب الطير فى ميدانها هذا
لا اطلق من الروم عليك اربعميه مدفع
وباخذك فى الجيوش ابواب ما نرجع
وننظم الجيش مثل الموج يتشرع
ثم الخيام تنتصب فى حدَّنا هذا



يحيى عمر قال خبر يانسم
هل شفت لى فائق الغيد والجمال
وهل مررت الربى حيثه مقيم
فى طيب أنسٍ ولا يخطر ببال
وقال انا قد رايته فى النعيم
وقد وصفته لكم نسل السحال
وملتوى من على خصره بريم
لابس حلا فى الخصر من كل عال
فقلت عاده على عهده مقيم
قد ذكر عاده بنا قصده وصال
خليت من هو على صفوك مقيم
لميد يكثر بنا قيلٍ وقال
تركت ابو معجب الشاعر يهيم
لا اتذكر اهل الهوى فى القلب مال

يامن جعيده على امتانه رديم
ضفايره من على متنه طوال
والخصر قبضه علا فوق البريم
فوقه مقيس ثلاث ارباع قفال
ومبسمه يشبه البرق الوسيم
وحاجبه قوس ترمى النبال
والردف مركب معلم به حكيم
بصبور وطبور على رؤوس الدقال
وقايسه له فى الليل البهيم
يعرف قياسه له وقت الزوال
إذا خطر يامسلم يا سليم
شوق الهوى لاخطر فى العقل مال
وبعده يا مطرب اسجع بالنغيم
وشل اصوات عالمغنى المثال
قم ياعوض قم لاتبكى يتيم
قم خاوى العود فى الليل الطوال
له سته اوتار والسابع يتيم
وسبعه ثانيه غير الغزال
ذا نظم ابو معجب افهم يافهيم
هذا ونظمه من كنز الرجال
والختم صلوا على طه الكليم
محمد المصطفى بدر الكمال



يارب بالخمسه اتوسَّل
لا تقطع الأنس والراحه
إن كان باب الرضا مُقفل
يارب عجِّل بمفتاحه
لاح الظفر والقبول اقبل
كواكب السعد لمّاحه
يقول أبو معجب الأخيَل
ماحَدْ بيعلم بمسراحه
صدفته اليوم فجر أول
خارج وهو ناشر اجناحه
فقلت ياسيد لا تعجل
يا نشوة القلب وافراحه
لابس لِحُلّه ذهب تشعل
من تحتها طاس وطراحه
والسَّلْس والطوق والهيكل
تهتز من جرة اكشاحه
بقيت فى ذلك اتامل
وانى بعمبه وتفاحه
من تحت لزرار تتشلشل
وتنتفض من ترجاحه
ان كنت تسمح وتتفضل
ونطرح الروح بارواحه
لفت عليا بطرف اكحل
وأعيان كالجمر قدَّاحه
وقال مجنون أو مختل
أو تحسب الوصل ممزاحه
هيهات كم ناس قد أبدل
من الذهب ألف رجَّاحه
بعدى رجاجيل موت أزول
ما يمهلوا الخصم بالساحه
ان شى دراهم فساتوصل
عندى وتَرْك الطمع راحه
وقال عندى رصاص أزول
عدو للخصم ذبَّاحه
وختمها يا الهى صل
على محمد وارواحه



نبدَعْ بمن لاح بَرْقَه من قَنيفِ لاح
كريم نفَّاح فيه الشِّح و الرَاحه
ياآح أنا آح بات القلب يتأوح
والبعد مزّاح وفُقْدَه كمَّل الرّاحه
يامسك نفّاح ذى زيَّد على الأرياح
من غير لا التاح تاجر ضم مفتاحه
ياطيب الأكباد ودَبْس النُّوب فى الأجْباح
من فوق الأصباح فوق أجناح طمَّاحه
يحيى عمر قال بيتنا بهَرج إفصاح
سمره ومَجْبَرْ لحتى الشمس ضحضاحه
وشوَّق القلب صوت البلبل الصَدَّاح
وزين لَسْبال يسمع من جبل ضاحه
عاده جُويهل بيشرب من على المنهل
كلامه احلى واحلى من غسل لَجْباح
كثير ماخلط السكر على الجلجل
ولو عجبى صرف القهوه بلا نجّاح
وهو بيجلس على العرقوب متحزقل
والجعد لا فرق جنبه ذلَّحه ذلّاح
واعيان حمراء شبيه النار ذى تقتل
من يوم شفته بعينى طفا المصباح
والانف له سيف هندى ويش با ماثل
ينقش عليه الشمطرى طرَّحه طرَّاح
واسنان بيضاء شبيهه باللبن بَسْمِلْ
ومبسمه حين يضحك مثل بارق لاح
والعنق عنق الغزاله عندما تقبل
لوله ومرجان هى ذى تدهى المدَّاح
والخصر خاتم ذهب صافى ومتأصل
ما هل حُقَيْبَه وقع طبعه علىْ طفّاح
وقال سالك بربك لا وليت أعدل
لاتقرب ان كان قد مريت تجد الجاح
والفين صلوا عدد ما الجانيه تزجل
على حبيبى محمد فى مساء وصباح

0 التعليقات:

إرسال تعليق

( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ تذكر أن الله يراك)
1- اي روابط سبام حذف + حجب العضو
2- الأداره مدققه جدا بنشر اي روابط مخالفه ..

(استغفر الله العلي العظيم واتوب إليه
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
اللهم صلَّ وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
(اذكروا الله يذكركم)

شكرا لمتابعتكم لمدونه منتديات غزل المدينه ..
منتديات غزل المدينه
موقع غزل
ألأداره ..: